لطفي الخالدي لـ “تونس الرّقميّة”: سنشجّع الموظّفين على بعث المشاريع و الدّولة ستقدّم عديد المساعدات

hqdefault

في إطار إيجاد حلّ للوضع الاقتصادي الرّاهن و تجاوز مشكل ارتفاع كتلة الأجور في الوظيفة العموميّة تتجه حكومة يوسف الشّاهد إلى التقليص من عدد الموظّفين العموميين.

حيث أكّد اليوم، 17 جانفي 2017، السّيد لطفي الخالدي المدير العام للمصالح الإدارية و الوظيفة العمومية بوزارة الوظيفة العموميّة و الحوكمة في تصريح لـ “تونس الرّقمية” أنّ التّقليص في عدد الموظّفين في الوظيفة العمومية لازال فكرة مقترحة من طرف وزارة الوظيفة العموميّة و الحوكمة و لم تدخل حيّز التّنفيذ بعد.

و يعمل هذا المشروع أساسا على التّقليص في عدد الموظّفين و التّشجيع على بعث مشاريع خاصة حيثّ أنّ الدّولة ستوفّر الدّعم اللّازم للموظّفين الذين يرغبون في بعث مشاريعهم الخاصة و ذلك حسب الأقدميّة أي للذين بلغت أو تجاوزت خبرتهم في الوظيفة العمومية 6 سنوات. و ستمنح الدّولة لهؤولاء عطلة بسنتين مع تسديد الأجور المتعلّقة بهم كاملة خلال مدّة العطلة.

و قال السّيد لطفي الخالدي أنّ الدّولة ستتدخّل على مستويين لمساعدة باعثي المشاريع : المستوى الأوّل يتمثّل في تسهيل عمليّة أخذ القروض و المستوى الثّاني يتمثّل في مساعدة باعث المشروع على دراسته و توجيهه نحو المشروع النّاجح كما ستساعده فيما بعد لتجاوز الإشكاليات التي يمكن أن تواجهه.

و أكّد الخالدي أنّ هذه الدّراسة لن تنفّذ إلا بعد أن تتمّ استشارة جميع الأطراف و الهياكل المعنيّة مثل إتحاد الشّغل و ممثلين عن المجتمع المدني، كما شدّد على كون هذا المقترح لازال في طور الدّراسة مع وزارة الماليّة و إن تمّت الموافقة عليه من قبل هذه الأطراف فمن المنتظر أن ينطلق في النّصف الثاني من السّنة الحاليّة 2017 و من شئنه أن يقلل من نسبة البطالة و بعث مواطن شغل جديدة.

و بسؤاله عن إمكانيّة فشل هذا المشروع بعد سنين قال مدير الوظيفة العموميّة أنّ الدّولة لا تتحمّل أي مسؤولية و ليس بإمكان باعث المشروع أن يُطالب بشيء.

الأخبار ذات الصلة.

  1. القصرين: كاتب الدّولة للموارد المائيّة يُعاين سير المشاريع المائية بعدد من المُعتمديّات
  2. وزارة الوظيفة العموميّة: مرتّب سنتين و قرض بنكي لكلّ الموظّفين الرّاغبين في بعث مشروع
  3. وزارة أملاك الدّولة تخصّص رقما مجانيا للابلاغ عن الاعتداءات على ملك الدّولة
  4. الكاف: إجراءات إدارية متخلفة تتسبب في تعطيل عديد المشاريع الإستثمارية
  5. الغنوشي: “عديد المناطق الريفية المحرومة تحسّنت ظروفها المعيشية بفضل المساعدات القطرية”

حالة الطقس