زياد الهاني: لأني انتقدت وزير الداخلية تمّ خلع منزلي وسرقة كل الحواسيب الموجودة داخله

زياد الهاني

تعرّض منزل الصّحفي زياد الهاني صبيحة اليوم الثّلاثاء، 14 فيفري 2017، إلى الخلع كما تمّ العبث بمحتوياته و سرقة جميع الحواسيب الموجودة به.

و أكّد الهاني أنّه سبق وتعرّض لنفس الواقعة في عهد بن علي مشيرا إلى أنّ ما حدث يعدّ “ردّا سريعا” لأنّه انتقد أمس وزير الدّاخلية” ووجه له تحذيرا هو وقياداته الفاشلة بخصوص الاعتداء على الصّحفيين” و أضاف “أنا انتقدتهم البارح هاو جاني الردّ اليوم… يظنون أنّي سأخاف منهم.. ما خفتش من عرفهم، من سيدهم إلّي هرب باش نخاف منهم هوما !” حسب ما صرّح به لقناة “نسمة”.

و أفاد زياد الهاني أنّ زوجته اكتشفت ما حدث صدفة عند عودتها باكرا للمنزل حيث وجدت الباب قد خلع كما تمّ العبث بكافة محتويات المنزل وسرقة كلّ حواسيب العائلة.

الأخبار ذات الصلة.

  1. اليوم الإفراج عن زياد الهاني
  2. بطاقة إيداع بالسجن في حقّ زياد الهاني
  3. وزير الداخلية ينتقد تصريحات زياد الهاني
  4. فيديو: تأجيل التحقيق مع زياد الهاني إلى يوم الاثنين المقبل
  5. فيديو: الاعتداء على عضو نقابة الصحفيين زياد الهاني

حالة الطقس