اقتصاد وأعمال

البنك المركزي: العجز الجاري يحافظ على استقراره بحساب العملات الأجنبية رغم توسّعه

أفاد البنك المركزي التونسي،بأنّ مستوى العجز الجاري، رغم توسعه مع موفي شهر أفريل 2019 الى 9.3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي إلا أنه يبقى مستقرا بحساب العملات الأجنبية.

وفي بلاغ له، أشار البنك إلى أنّ هذه الوضعية تتباين مع السنوات الفارطة التّي سجلت تعمق العجز الجاري بالدينار وكذلك بحساب العملات الأجنبية خلال نفس الفترة.

ولفت البنك الى تراجع العجز الجاري خلال الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2019 قبل أن يعود للتوسع في موفى شهر أفريل 2019 ليبلغ 4.505 مليون دينار أو ما يعادل 9.3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي مقابل 6.3 بالمائة قبل سنة.

كما شدّد مجلس ادارة البنك المركزي التونسي على أنّ هذه التطورات تعكس في جانب منها مساهمة السياسة النقدية التي اتبعها البنك المركزي منذ السنة الفارطة قصد الحد من اختلال التوازنات الداخلية والخارجية.

تعليقات

الى الاعلى