-

تونس: الصّين تقدّم هبتين بقيمة 108 مليون دينار للحكومة التونسية

تحادث وزير الشّؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الجمعة 11 جانفي 2019، بمقر الوزارة، مع رئيس الوكالة الصّينية للتّعاون الدّولي من أجل التنمية، (برتبة نائب وزير)، وانغ كزيا أوتاوو الذّي يؤدّي زيارة بيومين إلى تونس.

و نوّه الوزير خلال اللّقاء وفق ما نقلته وكالة تونس إفريقيا للأنباء بالمستوى المتميز لعلاقات الصّداقة والتّعاون القائمة بين تونس وجمهورية الصّين الشّعبية، وبمساندتها المتواصلة للمجهود التنموي لتونس، من خلال تنفيذ عدد من مشاريع البنية التّحتية، مؤكّدا تطلع تونس إلى الإرتقاء بمختلف أوجه التّعاون الثّنائي على قاعدة المنفعة المشتركة.

كما أعرب بالمناسبة عن الأمل في أن يساهم انضمام تونس إلى مبادرة “الحزام والطّريق” في فتح آفاق جديدة أمام التّعاون الثّنائي في المجالات الاقتصادية ذات الأولوية لتونس، منها بالخصوص مشاريع البنية التّحتية، و ذلك في إطار مقاربة تعود بالنّفع على الجانبين.

وإثر اللّقاء أشرف كاتب الدّولة المكلف بالدّبلوماسية الإقتصادية، حاتم الفرجاني، رفقة رئيس الوكالة الصّينية للتّعاون الدّولي من أجل التّنمية، على جلسة عمل مشتركة خصّصت لاستعراض مدى تقدّم إنجاز المشاريع المموّلة من قبل جمهورية الصّين الشّعبية أو التّي هي في طور الدّراسة أو الإنجاز، على غرار مشروعي مستشفى صفاقس الجامعي و المركب الثّقافي والرّياضي للشّباب ببن عروس، بالإضافة إلى مشروع “الأكاديمية الدّبلوماسية للدّراسات و التكوين”.

و في هذا السّياق اتفق الطّرفان على مزيد تعزيز التّعاون التّونسي الصّيني و على دفع مسار إنجاز المشاريع المشتركة و تطوير الإستثمارات الصّينية في تونس، خاصة في مجال البنية التّحتية.

كما تولّى الجانبان التّوقيع على اتفاقيتي تعاون تتعلقان بهبتين صينيتين لفائدة الحكومة التونسية، بمقدار جُملي يُقدر بـ 272 مليون يوان (ما يُعادل 108 مليون دينار)، و ذلك في إطار الدّعم المتواصل لجمهورية الصّين الشّعبية للمسار التنموي في تونس.

تعليقات

الى الاعلى