اقتصاد وأعمال

تونس تحصل على قرض بقيمة 400 مليون دينار من البنك الإفريقي للتنمية

وقع وزير التّنمية و الاستثمار و التّعاون الدوّلي زياد العذاري، ونائب رئيس البنك الإفريقي للتّنمية المكلّف بالتّنمية والاندماج الإقليمي والخدمات خالد الشّريف، يوم الخميس 13 جوان الجاري على اتفاقية تمويل بين الجمهورية التّونسية و البنك و ذلك على هامش مشاركة الوزير في أشغال الاجتماعات السّنوية للبنك المنعقدة بمالابو بغينيا الاستوائية.

وسيخصّص التّمويل الموقع في إطار دعم الميزانية للمساهمة في انجاز برنامج دعم و تطوير القطاع المالي (المرحلة 2)، حيث تبلغ قيمته 120 مليون أورو أي ما يناهز 400 مليون دينار، سيتمّ تسديده على امتداد 25 سنة مع 7 سنوات إمهال و بنسبة فائدة في حدود 0,39%، بحسب بلاغ لوزارة التنمية.

و بيّن زياد العذاري بالمناسبة أهمية هذا التّمويل باعتبار توجهه لفائدة تجسيم أحد أبرز الإصلاحات التّي ستساهم في دفع النّمو الاقتصادي المستدام و المندمج، و ذلك من خلال دعم حوكمة القطاع المالي و مزيد تطوير آلياته لاسيما المتعلّق منها بدفع الاستثمار وتشجيع المبادرة ودعم التّنمية الجهوية.

و أكّد الوزير في هذا السّياق على متانة وعمق الشّراكة و التّعاون القائم بين تونس و البنك الإفريقي للتّنمية ممّا يجعل منه اليوم أحد أبرز شركاء تونس في التنمية، مثمنا تجاوب المؤسّسة الماليّة الإفريقية مع البرامج الإصلاحية الوطنيّة والحرص على المساهمة في تجسيمها.

هذا و كان للوزير على هامش الاجتماعات، جملة من اللّقاءات الثّنائية منها بالخصوص، لقاء مع رئيس البنك الإفريقي للتنمية Akinwumi Adesina إلى جانب لقاءات أخرى مع عدد من نظراءه من البلدان الأعضاء وبعض ممثّلي المؤسّسات الماليّة الدّولية والإقليميّة المشاركة، تناولت بالخصوص آفاق و سبل تعزيز التّعاون الاقتصادي و المالي.

تعليقات

الى الاعلى