اقتصاد وأعمال

تونس تعمل على رفع إنتاجها في الفسفاط

تعمل الحكومة التونسية على  رفع ايرادات قطاع المناجم، خلال سنة 2019، بنسبة 10 بالمائة من خلال انتاج 5 مليون طن من مادة الفسفاط الخام مما يشكل ارتفاعا بنسبة 30 بالمائة مقارنة بالعام الماضي واستثمار 140 مليون دينار في قطاع الفسفاط لوحده في ظل نتائج دون المتوقع حققها القطاع خلال 2018 متأثرا بركود الطلب العالمي والاحتجاجات العمالية.

وتعكف الحكومة، وفق بيانات وردت بوثيقة مشروع الميزان الاقتصادي لسنة 2019، على توجيه استثمارات جملية بقيمة 180 مليون دينار لقطاع المناجم  وانتاج قرابة 300 ألف طن من مادة الحديد الى جانب انجاز الدراسات لمشروع توزر-نفطة وانجاز مشروع المكناسي ومشروع أم الخشب لدعم الانتاج.

وستركز الحكومة على استرجاع وتيرة انتاج عادية والانطلاق في انجاز الدراسة الاستراتيجية لقطاع الفسفاط ومشتقاته لضمان استدامة وتطوير القطاع في افق 2030.

وتشير التوقعات الى أن تونس ستنتج خلال 2018 حوالي 4 مليون طن من الفسفاط مقابل 3.9 مليون طن خلال سنة 2017.

تعليقات

الى الاعلى