اقتصاد وأعمال

تونس: شركة تركيّة تستعدّ لتركيز وحدتين لتصنيع المعدّات العسكريّة بتونس

استقبل وزير الدّفاع، عبد الكريم الزّبيدي، الثّلاثاء بتونس، ارغوز كارميكيلي، رئيس مجلس إدارة مجموعة “نورول” التّركية، التّي تستعدّ إلى تركيز وحديتين صناعيتين الأولى لإنتاج الصّدريات المضادة للرّصاص و الثّانية لصناعة المعدّات العسكريّة.

و يأتي اللّقاء متابعة للقرارات التّي اتخدها الجانبان التّونسي و التّركي بخصوص تركيز وحدات إنتاج للتصنيع العسكري بتونس خلال الزّيارة التّي أدّاها وزير الدّفاع إلى تركيا في أفريل الماضي.

و عبّر الزبيدي، بالمناسبة عن ارتياحه لمبدأ تركيز الوحدتين، مشيرا إلى أنّ تونس تمثّل منصّة لترويج مثل هذه المنتجات العسكريّة في بلدان غرب إفريقيا التّي تربطها بتونس علاقات تعاون.

و أكّد وزير الدّفاع حاجة تونس إلى توطين الصّناعات العسكرية بصفة تدريجية بالتّعاون مع تركيا في إطار شراكة مع القطاع الخاص و تقديم المساعدة التّقنية و نقل الخبرة في المجال بحكم ثراء الموارد البشريّة التّونسية في مختلف الاختصاصات و المجالات و تواجد الفضاءات التّي توفرها الأقطاب التكنولوجية حسب الاختصاصات فضلا عن الامتيازات الجبائية التّي و فّرتها عديد التّشريعات الوطنيّة.

و قدّم الجانب التّركي معطيات حول مسار تجربة التّصنيع بتركيا و بعض المنتجات العسكريّة و مواصفاتها الفنيّة و التّقنية العالية وفق المعايير المصادق عليها من قبل حلف الشّمال الأطلسي مشيرا إلى أنّ المؤسّسة ستوفر كل الإمكانيات لتركيز الوحدتين مع ضمان عوامل نجاحها.

من جهته أكّد سفير تركيا بتونس رغبة حكومة بلاده ممثلة في أعلى السّلطة، في دعمها لتونس وحرصها على توفير المساندة لها بما يمكّنها من رفع تحدياتها الأمنيّة من خلال مزيد تطوير التّعاون في المجال العسكري مبرزا تفاعلها مع رغبة تونس بوصفها شريك مميز في إرساء شراكة في مجال التّصنيع العسكري و استعدادها لتقديم المساعدة اللّازمة في المجال.

تعليقات

الى الاعلى