اقتصاد وأعمال

تونس: “طوطال” تُطلق النسخة السنوية الجديدة من تحدّي “طوطال للباعثين الشبان”

2015، كانت سنة انبعاث تحدّي “طوطال” للباعثين الشبان، وقد عرفت هذه النسخة التأسيسية نجاحا باهرا خاصة من خلال مشاركة أكثر من 40 دولة افريقية فيه، وذلك ما دفع “طوطال” للتفكير في بعث النسخة الثانية لهذا التّحدي سنة 2018.

نسخة 2018-2019 لتحدّي طوطال للباعثين الشّبان، ستشهد مشاركة أكثر من 55 دولة، وستحافظ على تقاليد الدورة الأولى، حيث سيتمّ مكافأة الباعثين المحليين أصحاب المشاريع التي انطلقت منذ سنتين على أقل تقدير، دون تحديد مجال الاستثمار أو تقييده.

لذلك فسيتمّ تشكيل لجنة محلية في كل دولة مشاركة، وستتكوّن هذه اللّجان من خبراء “طوطال”، و من أشخاص مشهود لهم بالكفاءة في مجال الأعمال و مسؤولين في مشاريع و لاعبين فاعلين في الحياة المجتمعية ليختاروا جميعا ثلاثة باعثين فائزين.

وفي هذا السياق أفاد منصور زهاكوبوف المدير العام لطوطال تونس، بأنّ إختيار الفائزين في هذا التّحدي سيكون وفق جملة من المعايير على غرار: الطابع الابتكاري و الأثر الاجتماعي والمجتمعي إلى جانب الجدوى والقدرة على التطوّر.

“باعث السنة”، هكذا سيُلقّب كل فائز في المسابقة، وذلك ما سيوفّر له امتياز على في شكل منحة مادية بـ 5000 أورو كحد أدنى بالإضافة إلى متابعة مهنية محترفة وحملة اتصالية من شأنها تقديم المشروع والمساهمة  في التعريف به على نطاق أوسع.

أمّا ما ستحمله هذه النّسخة من جديد فيتمثّل في  جائزة “المرأة الرائدة” والتي سيكون دورها مزيد تشجيع سيدات الأعمال هذه الجائزة الخاصة التي ستمنح في كل الدول المشاركة سيكون من شأنها أيضا تشجيع المرآة على المشاركة بعدد أكبر في تحدي ” طوطال ” للباعثين الشبان.

وللتذكير فقد فُتحت أبواب التسجيل، في التاسع من شهر أكتوبر الجاري أمام الراغبين في المشاركة و ذلك على الرابط : http://startupper.total.com/. ليكون آخر أجل في التسجيل يوم 13 نوفمبر موعد إغلاق باب قبول الترشحات.

 

 

تعليقات

الى الاعلى