اقتصاد وأعمال

تونس: هذا ما جاء في كلمة الشّاهد خلال المنتدى الاقتصادي الافريقي الروسي

في كلمة ألقاها في افتتاح المنتدى الاقتصادي الافريقي الروسي، اليوم الخميس 24 أكتوبر 2019، أكّد رئيس الحكومة يوسف الشاهد أنّ العلاقات التونسية الروسية عرفت في السنوات الأخيرة تقدما مُطردا في مختلف مجالات التعاون الإقتصادي والتّجاري وفي مجالات السياحة والتعاون الطلابي والجامعي وان الأمل يحدو بلادنا لمزيد تعزيز وتنويع هذه العلاقات للارتقاء بها الى مستوى الشراكة الفاعلة والمتينة بين البلدين في جميع المجالات.

وشدّد رئيس الحكومة بهذه المناسبة على أنّ تونس، العضو المؤسس لمنظمة الوحدة الافريقية سنة 1963 ثمّ للإتحاد الافريقي سنة 2000، تؤكد مواصلة التزامها بالعمل على مزيد دعم وترسيخ انتمائها لهذا الفضاء الهام الذي يمثل عمقها الاستراتيجي.

واعتبر يوسف الشاهد أنّ مشاركة تونس في هذه القمة الاقتصادية التاريخية تأتي لتكرس ايمان بلادنا بأهمية توثيق التشاور السياسي وتطوير أسس التعاون وإرساء شراكات استراتيجية بين افريقيا ومختلف التجمعات والقوى الإقتصادية الكبرى في مختلف المجالات.

كما أشار الشاهد إلى أنّ ضرورة اغتنام فرصة انعقاد هذا الملتقى لاطلاق شراكة حقيقية تفضي إلى خلق فضاء للحوار يساهم في تكريس ودعم أسس السلام والتعاون بين مجتمعات وثقافات كلا الطرفين، تقوم على بعث مشاريع اقتصادية وتنموية قادرة على خلق الثروة ومواطن الشغل وتحقيق التنمية المستدامة وهو ما يتطلب العمل على الأولويات المشتركة والاستفادة القصوى من الفرص والامكانيات المتاحة لدى الجانبين ولا سيما تدعيم الروابط الاقتصادية والتجارية والعلمية والثقافية بين القطاعين الخاص والعام في البلدان الافريقية وروسيا.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com