اقتصاد وأعمال

فرنسا تسعى لتكوين وانتداب 120 تقني سامي تونسي في الاتصالات

تسعى كل من تونس و فرنسا إلى تكوين ما بين 100 و 120 شابّ من خريجي التّكوين المهني و التّعليم العالي من الباحثين عن الشّغل في مجال الاتّصالات (تركيب الألياف البصريّة) وخاصّة المتحصّلين على شهادة تقني سامي وتشغيلهم بالمؤسّسات الاقتصاديّة الخاصّة بفرنسا.

و في هذا الإطار، انعقدت اليوم الجمعة 22 فيفري 2019، جلسة عمل أشرفت عليها سيدة الونيسي وزيرة التّكوين المهني والتّشغيل بمقرّ الوزارة، بحضور وفد عن جمعيّة MEDEF يترأّسه ميشال بورانس Michel Borens مدير مؤسّسة Mil Plast Technologie و رئيس جمعية MEDEF Vosges .

و تمحور اللّقاء خاصّة حول السّبل الكفيلة لانتداب ما بين 100 و120 تقني سامي في اختصاص الاتّصالات (تركيب الألياف البصريّة) بعدد من المؤسّسات الاقتصاديّة بفرنسا النّاشطة في هذا المجال.

كما تطرقت الجلسة إلى إمكانيّة توفير التّكوين التّكميلي اللاّزم من الكفاءات المستوجبة لفائدة المعنيين في إطار هذا البرنامج، وفق بلاغ لوزارة التكوين المهني.

تعليقات

الى الاعلى