اقتصاد وأعمال

مدنين: حملة مراقبة اقتصادية على مسالك توزيع الحليب وتدعيم السوق بكمية من الحليب المورّد‎[تسجيل]

انطلقت منذ صباح يوم أمس الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 حملة مراقبة اقتصادية نوعية ثالثة نفذتها فرق المراقبة التابعة للادارة الجهوية للتجارة وركزت على مسالك توزيع مادة الحليب ومحلات بيعه بولاية مدنين.
الحملة التي مازالت مستمرة ويؤمنها 11 فريقا رقابيا سجلت إلى حدود ظهر اليوم مراقبة 14عربة ورفع 24 مخالفة اقتصادية متعلقة أساسا باخفاء بضاعة والبيوعات المشروطة إلى جانب حجز 6620 لترا من الحليب وفق افادة المدير الجهوي للتجارة بمدنين توفيق الفرشيشي لمراسلتنا بالجهة.
وأضاف نفس المصدر انه لتدارك النقص المسجل في التزود بمادة الحليب تم خلال اليومين الماضيين ضخ 16800 لتر من الحليب المورد عن طريق الديوان التونسي للتجارة فرع مدنين.
وعلى صعيد متصل قال الفرشيشي أن الحملة التي نفذتها مصالح إدارة التجارة نهاية الأسبوع الماضي وشملت خاصة عربات نقل الخضر والغلال ومسالك التوزيع أسفرت عن حجز 4808 كيلوغراما من الخضر والغلال تم توجيهها الى المسالك المنظمة ما انعكس إيجابا على اسعارها التي سجلت انخفاضا ملحوظا.
كما أسفرت الحملة عن تسجيل 66 مخالفة اقتصادية تعلقت بعدم مسك فاتورات ومسك وترويج بضاعة مجهولة المصدر تم حجزها لدى وسطاء يسترونها من الفلاحة ويروجونها خارج مسالك التوزيع المنظمة حتى تبقى اسعارها مرتفعة وفق ما اكده محدثنا.

تصريحات المدير الجهوي للتجارة بمدنين توفيق الفرشيشي

تعليقات

الى الاعلى