تكنولوجيا

أورنج تونس تستضيف الناشئين في مركزها الخاص بالتطوير

منذ إطلاقها لبرنامج التطوير في أكتوبر 2010 حرصت أورنج تونس على دعم وتطوير المحتوى الرقمي للهاتف الجوال بتونس فقد استفاد أكثر من 1000 شاب من دورات التكوين المفتوحة و تمكّن 2000 مهندس من الحصول على دورات تأهيل اثناء سنواتهم الجامعية، بالإضافة إلى عديد التطبيقات التي تم تطويرها بالمركز.

ووعيا منه بالتزاماته الاجتماعية والاقتصادية وضرورة تحفيز الكفاءات الواعدة يبتكر المشغّل مرّة اخرى حيث حرص على تكوين فضاء ملائم ودمج الناشئين المولعين بمجال تطوير المحتوى الرقمي بغرض تحسيسهم وتأطيرهم.

وفي هذا الإطار نظم مركز أورنج تونس للتطوير (أول مركز متخصص في تطوير المحتوى الرقمي في تونس) يوم الجمعة 3 أوت 2012 أول نسخة من المخيّم الصيفي المخصص للأطفال والذي جمع قرابة 20 من المهتمين بهذا المجال والذين يتراوح سنّهم بين 11 و16 سنة.

هؤلاء المتحمسين للتكنولوجيا يمثلون ما يسمّيه الخبراء “جيل Z” وهم الذين ولدوا بداية من سنة 1995 مع انطلاق Web 2.0 وهم ناشؤون في غاية الذكاء والأكثر قابلية للتعامل مع التكنولوجيات الحديثة.

هذا الجيل يقضي ساعات طويلة يوميا مبحرا في الشبكة العنكبوتية وبوسائط متعددة مثل الهاتف والحاسوب المحمول… لكن اليوم لم يعد هدفهم استهلاك التكنولوجيات الحديثة فقط بل يرغبون في تطويرها.

وفي برنامج المخيّم الصيفي لأورنج تونس قام الخبراء بتعريف هؤلاء الناشئة بمختلف البرمجيات الرئيسية في تطوير المحتوى الرقمي (Android, iOS) إلى جانب المراحل المختلفة لطوير تطبيقة خاصة بالهاتف الجوّال (تصميم، ترميز…)

الحدث تزامن مع لقاء بالمطورين المتدربين بمركز أورنج للتطوير والذين أطلعوا الأطفال على مشاريعهم التي يطوّرونها. كما حضر الأطفال عملية ترميز تطبيقات أثناء تطويرها.

وفي آخر اللقاء فاز الطفل اسكندر بديوي وهو تلميذ يبلغ من العمر 16 سنة بهاتف ذكي هيواوي U8180 في أعقاب لعبة صغيرة أجريت في المركز.

لمزيد المعلومات حول الحدث يمكن النفاذ إلى الموقع التالي: http://developpeur.orange.tn.

تعليقات

الى الاعلى