تكنولوجيا

التكنولوجيا تمكّن من تطوير جهاز يكشف المجرمين في أقل من دقيقة

تمكّن خبراء من تطوير تكنولوجيا جديدة تتيح إمكانية تحديد هوية المجرم المشتبه به من قبل الشرطة خلال أقل من دقيقة واحدة، في مكان الحادث، و ذلك من خلال نظام يتضمن مسح بصمات الأصابع جهازا صغيرا يتصل بالهواتف الذكية التي يستخدمها أفراد الشرطة في الخطوط الأمامية، ثم يستخدم بوابة الخدمات البيومترية الجديدة، للبحث في السجلات ضمن قواعد بيانات الشرطة، ويعمل مركز شرطة غرب “Yorkshire” مع وزارة الداخلية البريطانية، على اختبار النظام المطور. ومن المقرر طرح 250 من الماسحات الضوئية خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وفي هذا الصدد قال كبير المفتشين، إيان ويليامز: “لأول مرة يمكننا التعرف على شخص ما في الشارع من خلال بصمات الأصابع، ويمكننا الحصول على صور للفرد وسجله الدقيق”، مضيفا بأن سرعة العملية المستخدمة، تعني أنه يمكن التعامل مع الناس في الشارع دون الحاجة إلى نقلهم إلى مركز الشرطة. كما يشكل الجهاز “قناة” البحث في قواعد البيانات، ولا يقوم بتخزين أي معلومات.

وتجدر الإشارة إلى أهمية هذه الأجهزة في مجال سرعة التحقيقات، ما يؤدي إلى كشف الجرائم الخطيرة بسرعة قياسية وقبل حدوث بعضها أحيانا، بالإضافة إلى تحسين كفاءة عمل الشرطة وزيادة مستوى الإنتاجية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى