تكنولوجيا

تونس- شابّان من أورنج تونس يشاركان في تطوير قطاع الطب عن بعد

بعد الندوة الدراسية الأولى الخاصة بالطب عن بعد التي نظّمتها أورنج تونس في أفريل 2012 يواصل المشغّل التزامه بدعم هذا القطاع من خلال ارسال مطوّرين شابين (مروى عدالة ومحمد بالحاج) إلى اسبانيا لحضور أوّل ندوة عالمية تهتم بالتكنولوجيا الموجّهة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التوّحد.

وقد حضر المطوّران الندوة التي نظّمتها مؤسسة أورنج  الخيرية من 6 إلى 8 جويلية 2012 في كلية الطبّ بفالنسيا وكان محورها الأساسي تبادل المعلومات حول التكنولوجيات المتوفّرة في العالم لمعالجة التوّحد.

وتقول مروى عدالة عن هذه التجربة الثريّة التي عاشتها: “بفضل دعم أورنج تمكنت من انجاز تطبيقة للطب عن بعد في مركز أورنج للتطوير خلال مشروع تخرّجي الدراسي الذي أجريته هناك. وبعد ذلك مكّنتنا أورنج من تعميق معارفنا من خلال المشاركة في الندوة العالمية حول التوحّد في اسبانيا. أين تعرّفنا عى شهادات عائلات وأطباء مرضى التوحّد لمزيد فهم هذا المرض وكيف يصاب به الأشخاص وتأثيراته عليهم وعلى المحيطين به.”

وتضيف مروى:” كانت المعلومات التي اطلعنا عليها من الأطباء والباحثين والمصنّعين في مجال الحلول التكنولوجية للمرض ثرية ومفيدة. هي فرصة لنا اكتشفنا من خلالها التكنولوجيات الخاصة بهذا المجال مثل Nao  وهو روبوت متحرّك يهدف إلى تحسين عيش الأطفال وتأهيلهم من خلال إعادة تعليمهم السلوك مرح.

وبما أن اختصاصنا تطوير التطبيقات فقد شدّتنا خصوصا تطبيقات الهاتف الجوّال التي تساعد مرضى التوحّد على التواصل الجيّد والتفاعل مع محيطهم الخارجي.”

بالنسبة لأورنج تونس فإنه من الضروري مشاركة هذه التجرب مع بقية المطوّرين الشبان الذين يزورون مركز أورنج للتطوير وليس هذا فحسب بل مع كل العاملين في القطاع الطبي والجمعيات التونسية بهدف تكثيف جهودهم وقدراتهم في مجال الطب عن بعد لمزيد العناية بمرضى التوحد في تونس.

تعليقات

الى الاعلى