تكنولوجيا

تونس: كلّ التفاصيل حول الخدمة الجديدة لتحويل الأموال والدفّع عبر الهاتف الجوّال [فيديو]

قال سامي غزالي المدير العام للإقتصاد الرقمي في وزارة تكنولوجيا الاتصال والإقتصاد الرقمي في تصريح لتونس الرقمية، اليوم الخميس 19 أفريل 2018، إنّ مشروع تحويل الأموال عبر الهاتف الجوّال يتدّخل فيه كل من مشغلي الإتصالات في تونس، والبريد التونسي وشركة نقديات تونس وجميع البنوك.

وأشار غزالي إلى أنّ هذه الخدمة هي عبارة عن عملية بسيطة تتمثل في تحويل أموال من حساب بريدي أو بنكي إلى آخر مماثل له، دون مشقة التنقل إلى مكاتب البريد والبنوك، مضيفا بأنّ هذه الخدمة متوفرّة لكل مواطن تونسي له حساب بنكي أو بريدي، حيث يمكنه القيام بتحويل الأموال من أي مكان يوجد فيه عبر هاتفه الجواّل.

وتابع محدّثنا في نفس السياق أنّ عملية تحويل الأموال عبر الهاتف الجوّال تتطلب أن يمتلك الحريف بطاقة بنكية أو بريدية، مشيرا إلى أنّ تحويل الأموال أصبح اليوم متاحا في تونس عبر الهاتف الجوال سواء بين:

  • الحسابات البنكية فيما بينها.
  • الحسابات البريدية فيما بينها.
  • الحسابات البريدية والحسابات البنكية.

كما كشف المدير العام للإقتصاد الرقمي في وزارة تكنولوجيا الاتصال والإقتصاد الرقمي، أنّ هذه الخطوة هي بداية لجملة من الخدمات التي سيوفرها هذا المشروع على غرار الخدمات التجارية، حيث سيصبح من الممكن دفع الأموال في المساحات الكبرى من خلال الهاتف الجوّال، مشيرا إلى أنّ هذه الخدمة ستكون متاحة في آخر شهر جوان القادم.

وبخصوص التمتّع بهذه الخدمة، أشار سامي غزالي إلى أنّها ترتبط فقط برمز يتسلّمه كل حريف من مشغّل الهاتف الجواّل التابع له، يقوم بعد ذالك بإدخال * ثم هذا الرمز ثم # ويكفي أن يتّبع المراحل الموجودة على شاشة الهاتف الجوال ليتمتع بهذه الخدمة ويقوم بتحويل الأموال عبر هاتفه.

وأضاف المدير العام للإقتصاد الرقمي أنّه سيتم وضع حد أقصى للمبلغ المسموح بتحويله، وهو ما يُعرف بمبلغ الحماية، حيث لا يمكن تحويل مبالغ مالية كبرى عبر هذه الخدمة حتى لا تكون الأضرار جسيمة في صورة تعرّف طرف آخر على الرقم السري للمستعمل أو حدوث خطأ في التحويل..

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى