تكنولوجيا

شبكة « 3G Max » لأورنج تونس تغطي مدن سيدي بوزيد وقفصة والقصرين

كانت أورنج تونس أوّل من أطلق تكنولوجيا « 3G Max »  في الصائفة الماضية وهي أعلى درجات شبكة الجيل الثالث والتي تعتبر جسر العبور إلى الجيل الرابع في قطاع الاتصالات باعتبار أنّ سرعة التدفّق فيها تصل إلى 42 ميغابيت في الثانية.

وفي هذه الإطار يواصل المشغّل ريادته ليس بتثبيت أوسع تغطية في تونس فحسب (83 بالمائة) بل أيضا بتحسين سرعة التدفّق. وتٌمكّن شبك  « 3G Max »  عبر تقنية “دييال كارييار” من معالجة إشارتين قادمتين من خليّتين مختلفتين.

الربط بهذه الشبكة امتد الآن إلى المناطق ذات الكثافة السكانية والصناعية العالية في مدن القصرين وسيدي بوزيد وقفصة. مستعملو الهواتف الذكيّة واللوحات اللّمسية الحديثة مثل iPad 3 يمكنهم الاستفادة من هذه الشبكة وسرعة الابحار عبرها.

وتجدر الإشارة إلى أن أورنج تونس تعمل على التكثيف والتحسين المتواصل لشبكتها في كل أرض الوطن قصد تمكين الحرفاء من خدمة عالية الجودة والاستجابة لكل تطلعاتهم.

وللتذكير فإنه تم تصنيف أورنج تونس في المرتبة الأولى من حيث جودة شبكة الجيل الثالث وذلك على إثر التصنيف الذي نشرته الهيئة الوطنية للاتصالات في سبتمبر 2012 بعد منافسة بين مشغّلين وتفوّقت أورنج تونس في 10 معايير من جملة 12.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى