تكنولوجيا

فيديو- أرونج تونس تلتزم بتطوير خدمات M2M

بمناسبة إطلاق عروضها المتميزة M2M  (من الآلة إلى الآلة) نظّمت أورنج تونس ،يوم الثلاثاء 08 ماي 2012 ،لقاء صحفيا حول هذه العروض التي يتوجّه بها المشغّل إلى حرفائه من الشركات، وتعتبر هذه العروض حلولا جذرية واقتصادية لعديد الصعوبات التي تواجه المستهلكين.

فبعد سنتين من انطلاقها استطاعت أورنج تونس كسر كل الحواجز لتوفر ثلاثة منتوجات لحرفائها وهي الهاتف القار والجوّال والانترنات، زيادة على شباك موحد للعروض الموجهة نحو المؤسسات قصد ربح الوقت وتقليص التكلفة كل هذا كان نتاجا لتراكم خبرة كبيرة في هندسة الشبكات المٌجمَّعة وفي الاستجابة لطلبات الحرفاء المتنوّعة.

وقد أكّد أحمد بن سعيد المدير التجاري الخاص بعروض الشركات في أورنج تونس خلال هذه اللّقاء، أن السنتين الماضيتين شهدتا نجاحا كبيرا لعروض الشركات نظرا للقيمة التكنولوجية العالية لهذه العروض التي تعتمد على شبكة الجيل الثالث للمشغّل.

وهذا ما مكّن أورنج تونس ،حسب بن سعيد ،من كسب ثقة عديد الشركات التي أصبحت من حرفاء المشغل ممّا نتج عنه تجاوز انطلاقة عروض M2M في تونس لكل التوقّعات حيث شهدت هذه العروض إقبالا مكثّفا من الشركات الكبرى مثل بنك تونس العربي الدولي وبنك تونس وشركة بطاقتي…

ومن جهته أكّد غيرت باولز، مدير التسويق في مركز M2M التابع لمجموعة أورنج العالمية ،أنّ خدمات M2M هي أولوية الأولويات بالنسبة لأورنج التي تمكّنت من ربط 5 ملايين آلة بهذه التقنية إلى حدود جويلية 2011 ويطمح المشغّل العالمي من خلال علاقاته العالمية إلى تأسيسي سوق شمولية للـ M2M.

وقد شرح باولز مختلف القطاعات التي تشملها خدمات M2M، وتتلخّص بالأساس في جملة النقاط التالية:

§   المساعدة على التحكّم في أسطول السيارات فبفضل جهاز تحديد الموقع المجهّز ببطاقة سيم M2M تستطيع المؤسّسات تقليص عدد الكيلومترات المقطوعة وذلك يمكنها من تقليص استهلاك الوقود… كما يمكن للمؤسّسات أيضا ضمان وفاء حرفائها من خلال إعطائهم معلومات دقيقة حول آجال التسليم وكذلك يمكن تحسين العلاقة مع الحريف.

§   السلامة: يمكن للمؤسّسات مراقبة مقراتها دون الاعتماد على أسلاك أو ما شابه ذلك وتقليص الأخطار التي قد تتعرّض لها المؤسّسة كالحريق أو السرقة وذلك من خلال كاميرا مراقبة من الجيل الثالث مجهزة ببطاقة سيم M2M.

§   الانتاج: من خلال لاقطات مثبّتة في المصانع يمكن متابعة الانتاج والتدخّل بسرعة للحد من المخاطر العملية

§   القطاع البنكي: تمكين الحريف من سرعة أكثر في استعمال الموزّعات الالكترونية عبر استعمال الهاتف الجوال دون الاضطرار إلى التنقّل على عين المكان.

وتمكّن عروض M2M عموما من التواصل بين الأجهزة المختلفة أو نحو جهاز خزن وتوزيع للمعلومات (Serveur). واطلاق عرض M2M يهدف إلى دمقرطة هذه السوق التي تتوسّع في تونس والعالم وتنمو بنسبة 17 % سنويا إذ تضمّ هذه السوق 108 مليون حريف، وتحضّر مجموعة أورنج العالمية بقوّة في هذا المجال من خلال 2.5 مليون حريف في أوروبا فقط.

ومواصلة للرّيادة في تقديم خدمات الهاتف الجوّال والجيل الثالث تثري أورنج تونس مجموعة عروضها بهذه الهدية الموجّهة للمؤسّسات لمساعدتها على تعزيز تنافسيّتها ورفعها للتحدّيات الاقتصاديّة المحليّة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى