تكنولوجيا

فيديو- “أورنج” تونس تفتتح “مركز أورنج لتطوير تطبيقات الهواتف الجوالة”

unnamed

 يعدّ مركز أورنج للتطوير أوّل مركز تكنولوجي مختص في تطوير تطبيقات الهواتف الجوالة  في تونس، وفي إطار تمشيها كمشغل مبتكر  ومسؤول  ومتضامن، تواصل شركة أورنج تونس إثراء تجربة المطورين الشبان  في قطاع التكنولوجيات الحديثة والمتطورة وتفتتح مركزها الجديد المختصّ في تصنيع تطبيقات الهواتف الجوالة بمواصفات عصرية لتفتح  بذلك الآفاق مجددا أمام الكفاءات والطاقات الشابة  لتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم.

ومع إطلاق برنامج “الابتكار الرقمي” سنة 2016  تسعى أورنج تونس إلى الاستثمار في صناعة الذكاء وتشجيع الأدمغة التونسية الشابّة  على الخلق  والابتكار لاكتساح الأسواق العالمية في مجال صناعة تطبيقات الهواتف الجوّالة.

وخلال فعاليات افتتاح  مركز أورنج تونس للتطوير أكد مروان المبروك رئيس مجلس إدارة أورنج تونس :” خلال شهر ديسمبر 2010 تاريخ إطلاق مركز أورنج تونس للتطوير تعهدنا بأن نكون من الفاعلين الأوائل والسباقين في مجال الابتكار الرقمي في تونس بهدف تدريب وتكوين الشبان وإعدادهم للحياة المهنية، واليوم نحن على السكة الصحيحة بفضل النتائج المسجلة، وبعد مرور 6 سنوات  تمّ تصميم “مركز أورنج لتطوير تطبيقات الهواتف الجوّالة” بمواصفات حديثة للمساهمة في التحوّلات الرقميّة الراهنة وكذلك لإعداد الشبان لمختلف  للتحديات الكبرى القادمة التي تنتظرهم .”

وفي هذا الإطار  تضاعفت طاقة الاستيعاب بالمركز الجديد لأورنج تونس  إلى مرتين مقارنة بالمركز القديم لتصل إلى خمسين مقعد مخصّص للعمل وقاعتين موجهتين للتدريب  مجهزتين لإستقبال مختلف الدورات التكوينية المجانية والمنتظمة مثل ورشات العمل على غرار  “mercredis d’initiation” و “# supercodeurs ” والأنشطة المخصصة للمهتمين “#geekmeet” .

إضافة إلى ذلك تمّ تزويد الفضاء أيضا بقاعة co-working بهدف تمكين الباعثين الشبان  من حاملي المشاريع من العمل على المفاهيم والمشاريع المبتكرة وكذلك لتجسيم أفكارهم وتحقيقها على أرض الواقع بمساعدة ومرافقة ودعم المكونين وخبراء مركز أورنج لتطوير تطبيقات الهواتف الجوالة.

كما تم تجهيز مركز أورنج تونس 2.0 أيضا باخر الاصدارات التكنولوجية  متكونة من  22 حاسوب من نوع ابل ماكينتوش و12 جهاز متعدد الوظائف بنظام تشغيل الأجهزة المتصلة بالإنترنات ” ويندوز” اضافة الى ربط لجميع أجهزة الحاسوب بنظام التخزين السحابي لأورنج تونس مما سيمكن الطلبة والمتربصين من الربط بشكل جيد بأجهزة افتراضية (VM) وذلك في إطار تمكينهم من الوسائل الخاصة بتطوير شبكة الانترنات والهاتف الجوّال.

منذ افتتاحه  سنة 2010 اختصّ مركز أورنج في تطوير تطبيقات الهواتف الجوالة  بفضل خبرة وتجربة  أخصائيين في هذا المجال، وقد مكّن هذا المركز النموذجي من إطلاق مشاريع مبتكرة لتطبيقات الهواتف الجوالة  بمواصفات تونسية ونذكر على سبيل الذكر  تطبيقة “Tunisie Passion ” التي سجلت الى حدّ الآن 20 ألف عملية تحميل في تونس وخارجها.

وخلال سنة 2015 التي شهدت  نسقا تصاعديا، شرع مركز أورنج لتطوير تطبيقات الهواتف الجوالة  في تصنيع عدد من مشاريع البحث والتطوير بما في ذلك استخدام تقنية تكنولوجية “iBeacon ” ومشاريع أنظمة التشغيل IoT ،وبالتالي وسعت مجموعتها من التكنولوجيات المبتكرة المتاحة للشبان.

وعلاوة على ذلك وبفضل مركز أورنج لتطوير تطبيقات الهواتف الجوالة 2.0، يمكن للمطورين الشبان الاستفادة  أكثر من تجربة وخبرة مجموعة أورنج العالمية التي تعدّ اليوم فاعلا رئيسيا في قطاع الاتصالات على الصعيد الدولي.

كما مثّل حضور برونو مايتلنك المدير العام المساعد لمنطقة افريقيا والشرق الأوسط  لمجموعة أورنج العالمية في افتتاح وتدشين مركز أورنج لتطوير تطبيقات الهواتف الجوالة  2.0 تأكيدا لإرادة مجموعة أورنج العالمية الهادفة إلى تقاسم وتبادل خبرتها  في مجال الابتكار الرقمي وذلك  من أجل تسهيل نفاذ المطورين الشبان التونسيين وربطهم  بأحدث الاصدارات التكنولوجية العالمية وكذلك ربط الصلة بين مركز أورنج لتطوير تطبيقات الهواتف الجوالة مع مختلف المراكز التكنولوجية التابعة لمجموعة أورنج المتواجدة في مختلف البلدان.

من جهته  قال برونو مايتلنك المدير العام المساعد لمنطقة افريقيا والشرق الأوسط لمجموعة أورنج العالمية :” وعدنا الجديد يتمثّل في أن نكون شريكا فاعلا في التحوّلات الرقمية في البلدان التي تتواجد بها مجموعة أورنج العالمية، والأساسي بالنسبة  للشبان التونسيين هو التعبير عن ذواتهم ومهمة مجموعة أورنج  التي تعتمد على مقاربة الابتكار المفتوح هو تبادل خبرتها التكنولوجية وابتكاراتها الرقميّة مع المواطن التونسي “.

unnamed (1)

منذ إطلاقه سنة 2010 وضعت أورنج تونس هدف محدّد وطموح وهو تعزيز فرص التشغيل وبعث المشاريع لفائدة الشّبان من خريجي الجامعات وحاملي الشهائد العليا من خلال ” برنامج المطورين الشبان”، وقد تمّ تحقيق نتائج ايجابية في هذا السياق من خلال :

§   تكوين 6 آلاف طالب وشاب من خريجي الجامعات وحاملي الشهائد العليا على التكنولوجيا ذات صلة مباشرة أو غير مباشرة بمجال تطوير تطبيقات الهواتف الجوّالة

§       التدريب في العديد من الجامعات والمعاهد التكنولوجية التونسية ومركز أورنج للتطوير.

§   إقامة دورات تدريبية تمهيدية في عالم تطوير تطبيقات الهواتف الجوالة  لفائدة 3 آلاف تلميذ  في المعاهد الثانوية وتكوينهم على برمجيات  scratch و app inventor وarduino .

§   دورات تنشيطية  لمجموعة من 6500 مطور من خلال الموقع الإلكتروني المخصص .

§   تكوين وتأطير لأكثر من 200 متربص من حاملي المشاريع في مركز أورنج لتطوير تطبيقات الهواتف الجوالة.

§       المساهمة  في تشغيل أكثر من 150 مطور شاب من خلال برنامج المطورين الخاص بأورنج تونس.

ومن جهته قال ديديه شارفيه المدير العام لأورنج تونس:” اليوم وخلال سنة 2016  يجب أن نتحول إلى السرعة القصوى وأن نكون في قلب الانتقال الرقمي والتكنولوجي، وأساسا هذا هو الهدف  من  تغيير تسمية برنامج المطورين الخاصّ بأورنج تونس إلى “برنامج الابتكار الخاص بأورنج تونس” وبالتالي لابد من استكمال المسيرة الناجحة خاصّة وأنّ ذلك العمل يتكامل  مع مقاربتنا العامة بأن يكون “أكثر من مجرد مشغل” بإعتبارنا شركة مبتكرة ومسؤولة ومتضامنة تشارك في التنمية المستدامة من خلال الابتكار الرقمي”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى