تكنولوجيا

ماذا ستوفّر شبكات الـ”5G”.. هل ستؤثر على صحة الإنسان ؟

تمثّلت تقديرات العديد من الخبراء، في أنّ شبكات الجيل الخامس أو “5G”، قد تتمكذن من  تقديم بيانات تصل إلى 1000 مرة أسرع من “4G”، كما يمكنها أن تجعل أمورًا مثل البث المباشر عالي الوضوح.

و لمن لم يطّلع بعد على ميزات الـ “5G” فهو الجيل الخامس من تكنولوجيا الهواتف المحمولة، و قد وصلت شبكات الجيل الأول في الثمانينيات و سمحت للناس بإجراء مكالمات صوتية.

و في التسعينيات منح الجيل الثاني “2G” الناس القدرة على إرسال الرسائل النصية والصور، تلاها الجيل الثالث “3G” في عام 2003، مما مهد الطريق لمكالمات الفيديو و تصفح الإنترنت، بعد ذلك بسنوات قليلة، وصل الجيل الرابع “4G” ، مما سمح بتدفق الفيديو عالي الجودة  ، و مكالمات صوتية أكثر هشاشة، و سرعات تنزيل و تحميل محسّنة.

و لكن مع ميزة “5G”، يتم ضبط البث المباشر لملفات الفيديو عالية الجودة ونقل الملفات بسرعة أكبر بكثير، مع إمكانية الحصول على تنزيلات 10 جيجابايت في الثانية الواحدة.

و بخصوص تأثيراتها على صحّة الإنسان ، فالباحثون أشاروا إلى أنّ موجات الميليمتر يمكن أن تمتصها الطبقات العليا للبشرة البشرية ، و تتداخل مع خلايا الجسم ، لكن أنطونيو فرانكي الذي يقود مبادرة “5G” لوكالة الفضاء الأوروبية ، يعتقد أنه لا ينبغي أن يكون لدى الناس ما يخشونه، ويقول: “لا توجد مخاطر صحية، أعتقد أن التكنولوجيا آمنة للغاية، التكنولوجيا الخلوية آمنة جداً، و تكنولوجيا الأقمار الصناعية آمنة للغاية”.

 

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى