تكنولوجيا

واشنطن تعرقل مطالب عربيّة وغربيّة لفرض رقابة حكومية على الانترنت

عرقلت الولايات المتحدة ودول غربية أخرى مساعي عدد من الدول العربية كمصر والجزائر وغربيّة كروسيا والصين لفرض رقابة حكومية على الإنترنت.

ورغم أنه تم قبول قواعد اتصالات دولية جديدة خلال المؤتمر العالمي للاتصالات التابع للأمم المتحدة في دبي ليلة أمس الخميس، إلاّ أنّ الولايات المتحدة ودول أخرى كثيرة أعلنت على الفور أنها لن توقّع على الوثيقة بهذه الصياغة، وبالتالي لن تصبح ملزمة لهم.

وسعت الدول العربية خلال المؤتمر الذي تنتهي فعالياته اليوم لأول مرة منذ عام 1988 إلى تغيير قواعد الاتصالات ووضع شروط عامة على الإنترنت.

وتشمل اقتراحات هذه الدول أيضاً إمكانية فرض رقابة حكومية على الإنترنت، وهو ما عارضته الولايات المتحدة منذ البداية وانتقده بشدة قطاع شركات الإنترنت خشية أن يفتح ذلك الباب أمام فرض قيود على الإنترنت.

تعليقات

الى الاعلى