ثقافة

أيّام قرطاج السّينمائيّة داخل السّجون: بادرة لنبذ العنف والتطرّف وتأكيد حق السّجين كمواطن في الثّقافة و الانفتاح على العالم الخارجي [تسجيل]

نظّمت اليوم الأربعاء، 31 أكتوبر 2018، إدارة أيّام قرطاج السينمائية و التي ستنطلق يوم السّبت القادم، ندوة صحفيّة بمقرّ مدينة الثّقافة لتقديم برنامج الدّورة الرّابعة لتظاهرة أيّام قرطاج داخل السّجون و التي تتمثّل أساسا في عرض مجموعة من الأفلام للسّجناء داخل عدد مختلف من السّجون بهدف غرس قيم التّسامح و نبذ العنف و التّطرف و تمكين السّجين من حقّه في الثّقافة.

و صرّح المخرج السّينمائي و مدير ايّام قرطاج السّينمائيّة نجيب عيّاد على هامش هذه النّدوة الصّحفية لتونس الرّقمية أنّ عروض الأفلام التي تقدّم في السّجون أصبحت شيء مألوف في الدّورات و تنظيمه أصبح سهلا لأنّ التجربة و الفرق و الثّقة متوفّرة بين التّظاهرة و إدارة السّجون و الإصلاح و منظّمة مناهضة التعذيب العالميّة.

و أشار عيّاد إلى أنّ الغاية من هذه التّظاهرة هو تأكيد أنّ السّجين قبل كلّ شيء هو مواطن و الثّقافة و السينما بإمكانها تغييره و تمكينه من الإضافة و الدّليل أنّ هناك إنتاج سينمائي في السّجون.

و أضاف مخاطبنا بخصوص الحدث الإرهابي الأخير الذي جدّ بقلب العاصمة و أيّام قليلة قبل انطلاق دورة هذه السّنة زاد إدارة المهرجان عزما لإتمام برامج المهرجان بحذافره دون أي تغيير للتوقيت أو للمكان.

من جانبه قال النّاطق الرّسمي باسم إدارة السّجون و الإصلاح سفيان مزغيش إنّ هذه النّسخة الرّابعة من اتفاقيّة أيّام قرطاج السينمائيّة داخل السّجون و سيتمّ عرض 5 أفلام داخل 5 سجون و فلم داخل مركز إصلاح واحد للأطفال الجانحين.

و أشار إلى أنّ هذه الاتفاقيّة تتضمّن تواصل عرض الأفلام على مدّة سنة للمساجين داخل سجون المناطق الدّاخلية، كما سيتمكّن المساجين الذّين لم تتح لهم الفرصة لمشاهدة الأفلام خلال هذه التّظاهرة من متابعتها داخل الغرف السّجنيّة.

و الهدف هو تقليص الفوارق بين ما يوجد داخل السّجن و خارجه بالنّسبة للسّجين و أيضا تحسين العلاقة بين العون و السّجين و لنزع أفكار العنف و التّطرف و تمكين النّزلاء من الانفتاح على حضارات أخرى من خلال حلقات نقاش و حوار يشرف عليها مخرجو الأفلام و منظّمو الدّورة، وفق قوله.

و سيتمّ عرض فلم في عينيا للمخرج التونسي نجيب بالقاضي يوم الأحد 04 نوفمبر بسجن المرناقية.

و فلم أمل للمخرج المصري محمد صيام يوم الاثنين 05 نوفمبر بسجن بورج الرّومي.

و فلم إلى آخر الزّمن للمخرجة الجزائريّة ياسمين شويخة يوم 06 نوفمبر بسجن مرناق.

و فلم غزالة للمخرجة التونسيّة هاجر النّفزي يوم 07 نوفمبر بسجن المسعدين.

و فلم يسار يمين للمخرج التونسي مطيع الدّريدي يوم 08 نوفمبر بسجن سيدي الهاني.

و فلم على السّكة للمخرجة التونسية أريج الصّخيري يوم 09 نوفمبر بسجن المهديّة.

تصريح تجيب عيّاد مدير أيّام قرطاج السينمائيّة
تصريح
تصريح النّاطق الرّسمي باسم إدارة السّجون و الإصلاح سفيان مزغيش

تعليقات

الى الاعلى