ثقافة

السينما في صفاقس تستعيد جمهورها ببرمجة ثريّة لعرض عديد الأفلام

 

تعود السينما لتعيد الحياة الثقافية في صفاقس وتصنع الحنين والعودة الى ايام الشبابيك المغلقة واللهفة على سحر الشاشة الكبيرة وولع الفن السابع.

وأكدت المندوب الجهوي للثقافة بصفاقس ربيعة بن فقيرة اليوم لموقع توس الرقمية برمجة 10 عروض لفيلم ”في عينيا” بولاية صفاقس سواء بالمركب الثقافي محمد الجموسي او بعدد من المؤسسات الجامعية وفق تعبيرها.

وأضافت ربيعة بن فقيرة أنه سيتم عرض فيلم ”في عينيا” قريبا بكل من معتمدية جبنيانة وعقارب مشيرة إلى أنه سيتم عرض أفلام اخرى بكل من صفاقس و بعض المعتمديات شاركت في أيام قرطاج السينمائية على غرار ‘ولدي’ و ‘فتوى’ و ‘لقشة مني’ وفق قولها.

و أوضحت المندوب الجهوي للثقافة أن برمجة 10 عروض وتوزيعها بعديد الأماكن الهدف منها تمكين أكبر عدد من المواطنين من مشاهدة الفيلم على عكس ما وقع سابقا مع فيلم ”الجايدة” حيث حرم عدد كبير من متابعة الفيلم.

“في عينيا” هو فيلم للمخرج التونسي نجيب بلقاضي من بطولة نضال السعدي وإدريس خروبي وسوسن معالج وآن باري وعزيز الجبالي.

وتدور أحداث هذا الشريط بين فرنسا وتونس وهو يروي قصة “لطفي”، المهاجر التونسي المقيم بفرنسا والذي اضطر إلى العودة إلى تونس ليعتني بابنه المصاب بمرض التوحد.

تعليقات

الى الاعلى