ثقافة

تونس- “هيومن رايتس” تطالب بإسقاط التهم الموجّهة ضدّ الفنّانين

في إطار مواصلة الحوار والنقاش حول ما يشهده قطاع الفن التشكيلي من إعتداءات على الفنانين ومن حدّ لحرية التعبير الفني أصدرت منظمة هيومن رايتس بيانا لها أمس 3 سبتمير 2012 قالت إنه يتعين على النيابة العمومية التونسية إسقاط التهم الموجهة إلى الفنانين التشكيليين بسبب الأعمال الفنية التي اعتبرها البعض تهديدا للنظام العام والأخلاق الحميدة.كما اعتبرت أنّ “محاكمة فنانين بتهم جنائية بسبب أعمال فنية ليس فيها تحريض على العنف أو التمييز هو انتهاك لحرية التعبير “.

وقال إريك غولدستين نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومن رايتس ووتش “تستخدم النيابة العمومية مرارا وتكرارا قوانين جنائية لخنق التعبير الفني و النقدي”.

وتجدر الإشارة أنّ الأعمال الفنية التي عرضت في معرض العبدلية جوان الماضي أثارت موجة من الإحتجاجات كادت تلهم البلاد باسم الدفاع عن المقدسات لولا تدخّل الأمن ومنظمات المجتمع المدني.

ويواجه محمد بن سلامة ونادية الجلاصى السجن لمدّة أقصاها ست سنوات وغرامة مالية حسب الفصل 121 من المجلّة الجزائية.

وقالت الجلاصي في تصريح لها في إحدى الندوات أنّ” وزارة الثقافة لم تقف معها ولم تساندها وهو شيء غريب لأن المفروض أن تتصدّى الوزارة لمحاكمة المبدعين بسبب أفكارهم أو أعمالهم الفنية في حين أنّ الوزير أدان الفنانين المشاركين في معرض العبدلية واعتبرهم هواة في حين أنني جامعية وفي أعلى الرتب العلمية”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com