ثقافة

تونس:بعد 20 سنة من إنتاجه..العرض الأول لفيلم “دموع حتى النهاية” بباجة

احتضنت بدار الثقافة عمار فرحات بباجة أمس الخميس 7 جوان 2018 العرض لأول للشريط السنمائي “دموع حتى النهاية” بعد 20 سنة من إنتاجه ويعد أول إنتاج سينمائي متكامل لجمعية النجاح المسرحي الباجي بمساهمة نادى على القلصادى ودار الثقافة عمار فرحات.

ويواكب الفيلم على مدى 45 دقيقة مآسي أسرة ريفية فقيرة انطلقت بوفاة أم مريضة تعانى شقاء الحياة الريفية من جلب ماء وغيره من الأعباء وكانت تعلق آمالا على طفلها الوحيد الذى صادف يوم نجاحه فى امتحانات ختم التعليم الابتدائي يوم وفاة الأم، فتحول بعدها إلى عالم الانحراف والجريمة.

وقد تم تصوير كل مشاهد الفيلم بمعتمدية عمدون من ولاية باجة. وكتب السيناريو وأخرجه حسن الكوكي،وقد أكد فى تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء أن الفيلم لم ير النور طوال هذه الفترة بسبب عوائق مادية، مضيفا أنه أنتج الفيلم منذ 20 سنة على نفقته الخاصة ولم يتلقى أي دعم رغم مراسلة وزارة الشؤون الثقافية. وأبرز أنه يطمح إلى إنتاج فيلمين آخرين على الأقل انطلاقا من سيناريوهات جاهزة أعدها فى الفترة الأخيرة.

وبين أن هذا الشريط انطلق من مأساة عائلية لأسرة تعانى الفقر والمرض وحولت مصيبة موت الأم وربة البيت حياة مراهق من تلميذ الى منحرف تتجاذبه الأهواء، مؤكدا أن الفيلم يوجه رسالة تتعلق بأهمية التوازن الأسري ويعكس واقع أغلب فئات وإشكاليات الشباب التونسي.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى