ثقافة

تونس: أيّام قرطاج السينمائية..كافّة تفاصيل دورة “نجيب عيّاد”

دورة 2019 لأيّام قرطاج السينمائية، ستحمل هذه السنة اسم “دورة نجيب عياد”، ستنعقد بداية من الـ26 من الشّهر الجاري، لتتواصل إلى 2 نوفمبر القادم، وقد كشفت الهيئة المديرة عن تفاصيل برمجة هذه الدّورة، حيث سيكون الإفتتاح بإمضاء المخرج التونسي النّوري بوزريد بعرض  “عرايس الخوف”.

المديرة العامة للمركز الوطني للسينما والصورة، شيراز العتيري تحدّثت عن  جديد دورة 2019 للأيّام والمُتمثّل في “حوارات قرطاج” و”قرطاج الرقمية” وقسم “سينما المهجر”، الذي يعنى بالإبداعات السينمائية الوطنية بالخارج.

أمّا  “قرطاج ديجيتال” فأشارت العتيري إلى أنّه المولود الجديد لأيام قرطاج السينمائية الذّي بعث بهدف الجمع بين الفنانين، المنتجين، صانعي المحتوى، الموزعين، المستثمرين، مسؤولي البرمجة في المهرجانات ورواد التكنولوجيا الذين يعملون على اكتشاف أشكال جديدة للسرد  والإنتاج ، من أجل تحقيق جملة من فرص التشبيك، التمويل والتوزيع مع مجموعة من رواد الصناعة الرقمية في العالم، ويُنتظر أنيقدم برنامجا نوعيّا بأبعاد جديدة تركز على أشكال مختلفة للصورة السينمائية من خلال عرض عدة أعمال وتسليط الضوء على التكنولوجيا.

اطلاق اسم “نجيب عياد” على هذه الدّورة جاء إثر وفاته المفاجئ وهو الذّي كان يترأّس إدارة دورة 2019 لأيّام قرطاج السينمائية، لذلك فقد تمذ تخصيص قسم بتكريمه يتضمن  تحية في افتتاح “الأيام” إلى جانب فعالية التكريم الرسمي يوم الأحد 27 أكتوبر 2019 والتي يتحدّث خلالها أصدقاء نجيب عياد عن ذكرياتهم مع الفقيد وأعماله وخياراته الفنية، الفكرية والإنسانية.

ومن بين المتحدثين عن نجيب عياد ، وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، المديرة العامة للمركز الوطني للسينما والصورة شيراز العتيري، المخرجين حمادي عرافة، أمين بوخريص، حسن عليلش، الكاتب أنور الفاني، حكيم بن حمّودة، ليلى طوبال، السيناريست فريال قلالة وابن الفقيد أحمد عياد.

وعبّرت نجاة نابلي عياد عن حزنها لرحيل المخرج شوقي الماجري رفيق درب نجيب عياد والذي رفض كتابة ورقة يتحدث من خلالها عن مدير عام أيام قرطاج السينمائية الراحل مؤكدا أنه سيبوح بكلماته مباشرة وتلقائيا يوم التكريم غير أن الموت لم يمهله وقتا للحديث عن صديق العمر ومنتج فيلمه “مملكة النمل”، الذي سيعرض في فعاليات تكريم نجيب عياد.

الموسيقى بدورها ستكون حاضرة في تكريم فقيد السينما التونسية وذلك من خلال مقطوعات خاصة بهذه المناسبة ألفها “كريستيان لا كروا”  بعنوان “promenade avec un ami” ومن خلال حضور زهرة لجنف رفقة عازف البيانو سليم عرجون.

 “أيام قرطاج السينمائية” ستكون وفيّة للعروض التّي تُقدّمها في السجون ككلّ سنة حيث  من المُنتظر أن تتواجد في 6 وحدات سجنية لعرض 6 افلام، وذلك بالشراكة مع الإدارة العامة للسجون والإصلاح والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب مكتب تونس.

إلى جابب ذلك نجد برنامج “أيـام قرطـاج السـينمائية فـي الجهـات”، هذا التقليـد الذي انطلـق منـذ سـنوات لكـنه يعود في دورة نجيب عياد باسـتراتيجية أكثـر تنظيمـا وقابليـة للاستمرار، وفي الدورة الحالية يتحول المهرجان بالعزيمة والنوايا نفسها نحو بنزرت وجندوبة والمهدية وقفصة ليزرع بذوره هناك.

وللإشارة فقد أكّدت المندوبة العامة الفنية للمهرجان لمياء قيقة أن “الأيام ” استقبلت 674 فيلم عربي و افريقي   أنتجت بين سنتي 2018 و2019 لغاية المشاركة في المسابقات الرسمية، ليبلغعدد الأفلام المبرمجة في مختلف اقسام هذه الدورة سواء المسجلة على الموقع الرسمي لأيام قرطاج السينمائية و التي تم اقتنائها لعرضها في مختلف الأقسام بلغ 170 فيلما .

  كما اشارت لمياء قيقة الي أن المسابقات الأربعة الرسمية تشمل 44 شريطا سينمائيا منهم 12 فيلما مرشحا للأفلام الروائية الطويلة و12 فيلما مرشحا في مسابقة الوثائقي الطويل و12 فيلما في قسم الروائي القصير و 8 أفلام في قسم الوثائقي القصير.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com