ثقافة

تونس: فلسطين في اختتام الدورة السابعة لمهرجان “حومتنا فنانة”

اختتمت مساء أمس الثلاثاء 12 جوان 2018، الدورة السابعة لمهرجان “حومتنا فنانة”، بعرض موسيقي ملتزم يحمل عنوان « على هذه الأرض ما يستحق الحياة »، تضامنا مع الشعب الفلسطيني الشقيق. وقد أمّن هذا العرض نادي « قيدوا شمعة » لأحباء الشيخ إمام، وهو نادٍ ينشط في الفضاء الثقافي الخاص « مسار » منظم المهرجان، وكذلك مجموعة « الحمائم البيض ».

استهلال العرض كان بمجموعة “قيدوا شمعة” لأحباء الشيخ إمام، الذين أدّوا للشيخ إمام”أنا أتوب عن حبك” و “صباح الخير على الورد”و “دور يا كلام” و”حنتوب” وكذلك “ملاح يا أسمراني”.

وأدّت المجموعة نفسها في وصلة غنائية ثانية « قبوح يا قبوح » و »سايس حصانك » و »هم هم » وهي أيضا أغانٍ للشيخ إمام، بالإضافة إلى الأغنية الفلسطينية ذائعة الصيت « يما مويل الهوى ».

وتواصل الجزء الثاني من السهرة مع مجموعة « الحمائم البيض »، إذ أنشدت للحاضرين مختارات من أغاني الشيخ إمام « إذا الشمس غرقت » و »يا قوم إلام » و »شيد قصورك » التي أدّتها المجموعة صحبة الجمهور،وتخلّل المقاطع الغنائية لوحات فلكلورية راقصة على إيقاعات الدبكة الفلسطينية، وهي إحدى أساليب المقاومة الثقافية وتثبيت الانتماء للأرض وتجذير الهوية الفلسطينية.

وكان الفضاء الثقافي الخاص « مسار » قد دأب على تخصيص سهرة لنصرة القضية الفلسطينية في كل دورة من مهرجان « حومتنا فنانة » منذ إحداثه سنة 2012.

تعليقات

الى الاعلى