ثقافة

تونس: فلمي “دشرة” و”بورتو فارينا” يحققان نسب مشاهدة عالية

حقّق كل من فيلم “دشرة” لعبد المجيد بوشناق و”بورتو فارينا” لإبراهيم لطيف نسب مشاهدة عالية مند انطلاق عروضهما التّجارية بقاعات السّينما التّونسية حيث سجّل “دشرة” متابعة أكثر من 100 مشاهد منذ طرحه على الشّاشات الكبيرة يوم 23 جانفي 2019 و بلغ عدد مشاهدي “بورتو فارينا” منذ خروجه إلى قاعات السّينما يوم 19 جانفي المنقضي 115 ألف متفرج و ذلك وفق ما ورد في بلاغ صحفي صادر عن شركتي استغلال وتوزيع الفليمن.

وذكر البلاغ الصّحفي الخاص بفيلم “دشرة” أنّ هذا العمل يعد أول فيلم تونسي يحقق أرباحا تجارية ويغطي تكاليف الإنتاج مضيفا أنّ الفيلم خرج في القاعات و وصل للجمهور العريض دون دعم الدّولة أو مستشهرين أو صناديق دعم من تونس أو خارجها، وقد تمّت كتابة الفيلم و تصويره و عرضه للمشاهدين في أقل من عام.

كما شارك في مهرجانات عالميّة من بينها مهرجان فينيزيا السّينمائي و يقع توزيعه حاليا في عدد من الدّول، يشار غلى أنّ ذشرة لم يتمّ قبوله في مسابقة ايّام قرطاج السّينمائية.

وبخصوص فيلم “بورتو فارينا” لابراهيم لطيف كشف بلاغ صحفي صادر عن مجمع القوبنطيني للاستغلال والتوزيع السينمائي أن هذا الفيلم حقق إيرادات عالية.

وبين القوبنطيني في هذا البلاغ، أن الفيلم الجديد لابراهيم لطيف شهد إقبال عدد كبير من الشباب والعائلات وذلك في سياق حركية سينمائية تشهدها تونس مؤخرا مما سيؤثر إيجابيا، على قطاع الإنتاج والتوزيع السينمائي وسيساهم في تحسين مداخيل دور السينما، وفق تعبيره.

وأشار موزع فيلم “بورتو فارينا” في هذا البلاغ، إلى أن الرّقم القياسي لعدد المتفرجين إلى حدّ هذا التّاريخ من نصيب فيلم “الجايدة” لسلمى بكار الذّي يبقى في الصّدارة بعدد 250 ألف متفرج وهو رقم قياسي لم يحققه أي فيلم تونسي منذ آخر التّسعينات على غرار “عصفور سطح” لفريد بوغدير و”السّيدة” لمحمد الزرن.

تعليقات

الى الاعلى