ثقافة

تونس: قوات الأمن تعتدي على أساتذة التنشيط الثّقافي المعتصمين أمام وزارة الثّقافة بالقصبة [تسجيل]

تمّ اليوم الاثنين، 18 مارس 2019، الاعتداء على أساتذة التنشيط الثّقافي المتعاقدين مع المؤسّسة الوطنيّة لتنمية المهرجانات، و المعتصمين بالقصبة أمام وزارة الثّقافة و ذلك للمطالبة بانتدابهم في الوظيفة العموميّة، وفق ما أكّده منسق الاعتصام ناصر صلاح في تصريح لتونس الرّقمية.

و قال صلاح إنّ اعتصام الأساتذة كان منذ صباح اليوم بطريقة سلمية و لكن هذا لم يمنع الأمن من التدخّل بالعنف و كسر الخيم ممّا سبّب حالة من الهلع و الإغماءات في صفوف المعتصمين خاصة النّساء منهم، مشيرا إلى أنّه تمّ تهشيم هاتف أستاذة تنشيط.

كما شدّد نفس المصدر أنّه لن يتمّ فكّ الاعتصام إلا في حال تمّ إيجاد حلّ لوضعيّة أساتذة التنشيط الثّقافي بئر الباي.

و يشار أنّ 255 أستاذ تنشيط ثقافي قرّروا اليوم الدّخول في سلسلة من الوقفات الاحتجاجيّة في إطار اعتصام مفتوح أمام مقر وزارة الثّقافة للمطالبة بإدماجهم في الوظيفة العموميّة و عرض ملفهم على رئيس الحكومة خاصة بعد إبرام عدد كبير منهم لعقود “هشّة” لمدّة تفوق الثّلاث سنوات.

تصريح ناصر صلاح منسق اعتصام أساتذة التنشيط الثّقافي

تعليقات

الى الاعلى