ثقافة

تونس: كلّ التفاصيل عن الدورة الخامسة لأيّام قرطاج الموسيقية [صور+فيدو]

حوالي الـ600 ألف دينار، هي الميزانية التّي تمذ رصدها للدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية، و التي تُننظم بداية من تاريخ 29 سبتمبر الجاري، لتتواصل إلى غاية السادس من شهر أكتوبر القادم.

لن يتمّ تجديد العهد هذه السنة مع شارع الحبيب بورقيبة، وهو المعتاد على إحتضان فعاليات إفتتاح هذه التظاهرة، حيث وقع إختيار إدارة هذه الدورة على مدينة الثقافة لإستقبال الفنان التونسي زياد الزواري لتأثيث سهرة الـ29 من سبتمبر، و قد برّر أصحاب القرار إختيارهم بالأهمية القصوى التّي تكتسيها مدينة الثقافة.

مدير هذه الدورة، أشرف الشرقي صرّح، وهو مُحاط بحرّاسه الشخصيين، بأنّه من الضروري تكاتف كافة الجهود و مشاركة جميع الأطراف لإيجاد حلول لمشاكل القطاع الثقافي و المساهة بالرقّي و التقدّم بالبلاد في شتّى المجالات.

و بخصوص أبرز عروض الدورة، قال مديرها إنّها تتمثّل في عرض لطارق العربي طرقان، ذالك الذّي رافقنا صوته طيلة أيام الطفولة في مختلف الأفلام الكرتونية،  فإرتأت إدراة أيام قرطاج الموسيقية إلى أن تسمح الفرصة لكلّ من لم يتعرّف عليه لمصافحته مباشرة في سهرة 30 الأحد 30 سبتمبر 2018.

هذا إلى جانب جملة من السهرات الأخرى و التّي ستؤثثها أنماط موسيقية متنوّعة التونسية منها و العالمية، أمّا عرض الإختتام فسيكون عبارة عن لمسة وفاء و ذلك من خلال تكريم الفنان التونسي حسن الدهماني الذّي وافته المنيية يوم 30 أوت إثر تعرّضه لحادث سير.

”المكان للجميع”، هو الشعار الذذي إختارته الهيئة المديرة لهذه الدورة، و التّي خصّصت 6 أقسام في المسابقات الرسمية، من بينها مسابقة الأطفال، و مسابقة الموسيقى الشعبية، و لموسيقى الحيّة، اللكترونية، الهيب هوب، و مسابقة التميّز في العزف.

و قد وقع اختيار لجنة الفرو على 64 متباريا من بين أكثر من 250 مرشّحا للتنافس حول الجوائز المرصودة في مختلف الأقسام.

 

 

تعليقات

الى الاعلى