ثقافة

في الدورة 26 لمعرض صفاقس لكتاب الطفل … مملكة للمطالعة وعرس يحتفي بالكتاب (صور)

شمعة أخرى تضاف لتضيء ولاية صفاقس وتصنع عرس للطفولة يحول المدينة إلى عاصمة حقيقية لثقافة الطفل تؤسس من أجل تطوير التعليم وبناء النجاح والتفوق المدرسي وتفتح جنان للترغيب في المطالعة وتطوير القدرات فترقص صفاقس على ايقاع العروض الدولية والندوات وتتحول الى وعاء ضخم للتنشيط واستقبال الاطفال والعائلات الغير قادرة على قضاء عطلة الربيع خارج الولاية ليصنع المعرض ويبني خطوات لاقتناء الكتاب والترغيب في المطالعة.
الدورة 26 لمعرض صفاقس لكتاب الطفل بهيئة جديدة ومدير جديد على راس الدورة الدكتور نزار القمري الذي عاشر هذا الحدث في أغلب دوراته السابقة وكان فاعل في تقديم فقرات تنشيطية تساهم في تلوين محتوى هذا الحدث والارتقاء بمحتواه الابداعي لتأتي هذه التظاهرة خلال هذا الربيع بالجديد من حيث المحتوى وفقرات الفرجة وعدد العروض وقيمة الندوة الفكرية للمعرض وتعدد الضيوف من خارج تونس .
من 19 إلى 30 مارس 2019 ترقص صفاقس على ايقاع الكتاب وتتحول الى ورشة ضخمة للترغيب في المطالعة لتبني نحو توقعات تكسر السائد حيث تستقبل اكثر من 100 الف زائر لفضاء المعرض من صفاقس ومعتمدياتها ومن الولايات المجاورة التي اعتادت ريادة هذا المعرض عبر رحلات يومية منتظمة لينطلق الحدث بعرض اعد خصيصا لافتتاح الدورة 26 تحت عنوان ” طيارية ” فيه الطفل اللاعب الاساسي في العرض ومكوناته وتحت شعار ” أطفالنا أصدقاء للكتاب حماة للبيئة ” تتجه الورشات نحو ثقافة البيئة لتبني من أجل حماية المحيط وتطوير حس النظافة لدى الطفل والمحافظة على جمالية المدينة في شراكة مستمرة مع بلدية صفاقس .
ومن اهم فقرات هذا العرس الطفولي ضيف شرف : لدار ” تالة ” وهي دار نشر لبنانية تشرف عليها الاديبة المختصة في ادب الطفل والباحثة نجلاء نصير بشور . يوم اندونيسيا التي تشارك بورشات وعروض فرجوية تجسد التراث الاندونيسي . المعرض يفتح فضاء للترغيب في المطالعة ” هيا نقرأ ” يحمل اسم الاديب الراحل محمد الفاضل سليمان . قصة نجاح وفرصة لتقديم المبدعين الشباب والأطفال في سرد مراحل نجاحاتهم وتقديم النموذج الحي للطفل . الندوة العلمية التي ستقام بكلية الطب بصفاقس يومي 20 و 12 مارس وتحت عنوان ” الطبيعة في أدب الطفل أي خطاب … ؟؟؟ وأي رهان … ؟؟؟ ” وهي بالشراكة مع كلية الأداب والعلوم الانسانية وجمعية صحة وبيئة . لقاءات ادبية تفتح ابواب التعريف بالكتاب المختصين في نشر ثقافة الطفل وصناعة الروايات والأقاصيص . الحكاية ومجال السرد والرواية وثقافة الحكواتي وفضاء فنون الحكي . الانشطة الفنية ووعاء الفرج وركح العروض وساحة الفرح بالمعرض تستقبل فنون المرح وعروض الفرجة الحية .
واعترافا من الجمعية بمكانة المبدع والباحثين في فن الكتابة تكرم الجمعية المبدع الراحل محمد الفاضل سليمان والباحث والأستاذ الجامعي أحمد السماوي والأديب محمد جمال عمرو .

تعليقات

الى الاعلى