ثقافة

تونس- مهندس بالمعهد الوطني للتراث: “الطّريقة التي تمّ بها هدم قوس “القشلة” ببنزرت مرفوضة” [تسجيل]

أكّد المهندس المعماري بالمعهد الوطني للتراث عدنان بن نجمة اليوم الاثنين، 10 سبتمبر 2018، في تصريح لتونس الرّقمية، أنّه بالفعل قوس المدخل الجنوبي الشّرقي للقشلة تعرّض لحادث، إذ اصطدمت به شاحنة ثقيلة مما أنتج به أضرار على مستوى الوضعيّة الإنشائية و أصبح مهدّدا بالسقوط و هو ما يشكّل خطرا على حياة الأشخاص و السّيارات التي تمرّ بالمكان.

و أوضح بن نجمة أنّه في هذه الوضعيّة لم يكن هناك حلّ سوى الاستغناء عن الجزء المهدّد بالسّقوط و إعادة ترميمه و هذا الإجراء معمول به، على حدّ قوله.

و اعتبر مخاطبنا أنّ قرار البلديّة هدم القوس بآلة جرّافة قرار متسرّع و مرفوض و كان من الأجدر إزالة حجر الجزء المتضرّر يدويا و ليس بتلك الطّريقة.

و أشار المهندس بالمعهد الوطني للتراث إلى أنّ عمليّة الترميم انطلقت اليوم باستعمال نفس الحجارة الموجودة، مؤكّدا على أنّها ليست المرّة الأولى التي يرمّم فيها هذا القوس و هو لا يعتبر أصليا.

و أضاف أنّ هذا يطرح إشكالا آخر يتعلّق بصيانة المعالم الأثريّة من قبل كلّ الجهات المعنيّة و المتدخّلة.

تصريح المهندس المعماري بالمعهد الوطني للتراث عدنان بن نجمة

تعليقات

الى الاعلى