رياضة

إحتراما للمسلمين… الإتحاد الإنقليزي يتّخذ قرارا غير مسبوق

قرر الإتحاد الإنقليزي لكرة القدم الإستغناء عن التقليد الخاص بمسابقة نهائي الكأس المحلية و الذي يعتمد عادة على إحتفال الفريق المتوج برش الكحول على اللاعبين.

و جاء ذلك بعد مناقشات طويلة قام بها مسؤولو اتحاد كرة القدم الإنقليزي الذي قرر التخلي عن هذه الطقوس احتراما للمعتقدات الدينية لبعض اللاعبين خاصة المسلمين الذين تنامى عددهم في الدوري الإنقليزي و إعتبر الإتحاد الإنقليزي أن مشاهد الإحتفالات بالكحول قد يسبب إحراجا للاعبين المسلمين.

و تنص العادة على أن يتم وضع صندوق من الشمبانيا في حجرات الملابس للفريق الفائز للإحتفال برشها أو شربها حيث تقرر أن يتم إستبدالها بصندوق للمشروبات الغازية.

يشار إلى أن نهائي كأس الإتحاد الإنقليزي سيجمع في النسخة الحالية يوم 18 ماي 2019 بين مانشستر سيتي و واتفورد ويضم الفريقان عددا من اللاعبين المسلمين على غرار الفرنسيان عبد الله دوكوري (واتفورد) و بنيامين ميندي (مانشستر سيتي) مسلمان ، و كذلك الجزائري رياض محرز و الألماني إلكاي غوندوغان (مانشستر سيتي).

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com