رياضة

إيقاف 9 رياضيين بسبب المنشّطات قبل إنطلاق أولمبياد لندن 2012

قال الإتّحاد الدولي لألعاب القوى، الأربعاء 25 جويلية 2012، إن تسعة رياضيين عوقبوا بالإيقاف، بسبب انتهاكات تتعلّق بالمنشطات في حملة لمنع تعاطي المواد المحظورة قبل أوليمبياد لندن 2012.

وجرى إيقاف الرياضيين، ومن بينهم عدَّاء الماراثون البارز، عبد الرحيم جومري، بمساعدة برنامج جواز السفر الحيوي للرياضيين الذي سيستخدم في الألعاب الأوليمبية لأول مرة في لندن.

وقال الأمين دياك، رئيس الاتحاد، الأربعاء: «يؤكد إعلان اليوم أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى مصمم على مواصلة حملته ضد تعاطي المنشطات في ألعاب القوى».

وأضاف: «إنه يظهر التزام الاتحاد الدولي باستخدام وسائل متطورة لاكتشاف حالات تعاطي المنشطات وفرض عقوبات مشددة عند ثبوت ذلك».

وترجع ثلاث من المخالفات إلى بطولة العالم التي أقيمت في دايجو بكوريا الجنوبية العام الماضي.

وثبت تعاطي البلغارية إينا إيفتيموفا هرمون النمو الصناعي، بينما ظهرت في عينات الأوكرانية ناتاليا توبياس ومواطنتها أنطونينيا إيفريموفا آثار هرمون التستوستيرون الصناعي، وعوقبت الرياضيات الثلاث بالإيقاف لمدة عامين.

وكان المغربي جومري الذي احتل المركز الثالث في ماراثون لندن والثاني في ماراثون نيويورك في 2008 بين ستة رياضيين تم متابعتهم بعد ظهور أشياء غير طبيعية في «جوازاتهم الحيوية».

والرياضيون الآخرون هم الروسية سفيتلانا كليوكا التي احتلت المركز الرابع في سباق 800 متر في أوليمبياد بكين ومواطنتاها يفجنينا زينوروفا بطلة أوروبا داخل القاعات 2011 ونيليا يولامانوفا، بالإضافة إلى عداءتي المسافات الطويلة اليونانية إيرينا كوكيناريو والتركية مريم أردوغان.

واعترفت الروسيات الثلاث وأردوغان بارتكاب مخالفة وعوقبن بالإيقاف لمدة عامين.

وعاقب الاتحاد المغربي لألعاب القوى جومري بالإيقاف لأربع سنوات، بينما يدرس الاتحاد الدولي إمكانية إيقاف كوكيناريو لمدة أربعة أعوام.

وجاء إعلان الاتحاد الدولي بعد تأكيد سقوط العداءة المغربية مريم العلوي السلسولي المرشحة للفوز بسباق 1500 متر في الأوليمبياد في اختبار للمنشّطات.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com