رياضة

تطورات جديدة بخصوص ملف مباراة الوداد البيضاوي و الترجي الرياضي التونسي

ذكرت وسائل إعلام مغربية أن رئيس نادي الوداد البيضاوي سعيد الناصيري انتقل إلى مدينة زيوريخ السويسرية على رأس وفد يضم إداريين من الفريق المغربي و محامي فرنسي.

و تأتي تلك الزيارة لوضع شكوى لدى المحكمة الرياضية الدولية، على قرار نادي الترجي الرياضي الذي رفض الامتثال لحكم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الذي أقر بإعادة نهائي دوري أبطال إفريقيا.

و جاء قرار الإعادة على ضوء ما رافقها من أحداث خلال مواجهة الإياب التي احتضنها ملعب رادس بتونس والتي لم تشهد نهاية طبيعية بعد رفض لاعبي الوداد مواصلة المباراة إثر احتجاجهم على حكم المباراة الغمبي باكرا غاساما.

و ذكر الإعلام المغربي أن فريق الوداد قد أعدّ ملفًا قويًا يتضمن مستندات و وثائق تدعم موقفه منها تعطيل جهاز “الفار” بعدما كان مشغلًا ببداية المباراة وفق روايتهم.

و تابعت نفس المصادر أن الوداد أرفق مشاهد فيديو تبرز انفلاتات أمنية داخل الملعب كان لها تأثير على سلامة لاعبي ممثل المغرب.

و يتضمن ملف الوداد أيضًا اعترافًا لوديع الجريء ، رئيس الجامعة التونسية لأحد الإذاعات و الذي أكد من خلاله تقديمه ضمانات للوداد كي يكمل المباراة بعد إصلاح الفار في وقت أدلى في السابق بتصريح يناقض هذا و يؤكد أنه بعض القطع المكملة لتقنية الفيديو لم تصل تونس.

 

تعليقات

الى الاعلى