رياضة

تونس: سليم الرياحي يتوجّه برسالة لجماهير النادي الإفريقي بخصوص عودته لرئاسة الفريق

أكد الرئيس السابق للنادي الإفريقي “سليم الرياحي” أن الأنباء المتداولة حول عودته الوشيكة على رأس نادي باب جديد تُشرّفه.

و قال في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” ‘سأتفاعل مع جماهير الإفريقي اليوم بعد الأخبار التي تواترت مؤخَّرا حول عودة و شيكة لي على رأس الإفريقي وهو شرف كبير إن توفرت الظروف الملائمة و انتفت العوائق التي منعتني من مواصلة ترأسي الجمعية ‘.

 و في ما يلي نص التدوينة كاملة :

بداية، حظ سعيد لأبنائي (هم أبنائي دائما) أكابر إفريقي كرة القدم، وهم على بعد أيام قليلة من الكأس الثانية على التوالي، التي نتمنى ان تكون كأس اللعب النظيف والرجولي والآداء البطولي لكِلى الفريقين المتنافسين ،
سأتفاعل مع جماهير الافريقي اليوم بعد الأخبار التي تواترت مؤخَّرا حول عودة وشيكة لي على رأس الإفريقي وهو شرف كبير إن توفرت الظروف الملائمة وإنتفت العوائق التي منعتني من مواصلة ترأسي الجمعية.

و لكن الأمر الجيّد، أن أحد أهم أسباب إزاحتي من رئاسة النادي ثم حملة التشويه والإقصاء الذي تعرضت له طيلة الفترة السابقة تنتهي غدا الأحد 6ماي بعد إنتخاب أعضاء بلدية تونس المدينة.

لهذا أهيب بالكلوبستية أن ينتخبوا غدا على أساس قناعاتهم وليس إنتمائهم الرياضي، وهو الحل الوحيد لشفاء الإفريقي نهائيا من داء المتسلّقين السياسيين الذين حاموا حول الجمعية لتحقيق غاياتهم الانتخابية لا غير .

أعرف أن كلامي هذا سيهمِزُ بعضم للرّد ، أجيبهم مسبقا بأنني تولّيت شرف رئاسة الإفريقي “بعد ” انتخابات 2011 وكنت عندها رئيس حزب سياسي واضحا وصريحا ، أدّيت المهمة طيلةخمس سنوات متواصلة ولم أختفي بعد الانتخابات كما سيفعل بعضهم بعد انتهاء المصلحة ، _وأنا متيقّن أن مصلحتهم بالنادي ستنتهي بعد الانتخابات

تعليقات

الى الاعلى