رياضة

تونس : نائب رئيس النادي الصفاقسي يكشف عن مفاجأة بخصوص عقوبة الكاف

علّق نائب رئيس نادي الصفاقسي محمد جليل على القرار الأخير الصادر من لجنة الانضباط بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، ضد فريقه، على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراته ضد نهضة بركان، في إياب نصف نهائي كأس الكاف.

و كشف جليل عن مفاجأة كبيرة تتمثل في أن لجنة الانضباط التابعة للكاف لم تنظر لمستندات النادي الصفاقسي قبل إصدار عقوباتها كما لم تطلع على ما قام به فريق نهضة بركان المغربي من تجاوزات، لتكتفي بتسليط عقوبات على فريق عاصمة الجنوب.

و قال نائب رئيس الصفاقسي، الذي كان قد سافر للقاهرة لحضور جلسة الاستماع في تصريح إذاعي: “للأسف الشديد الصور التليفزيونية التي اعتُمدت وثّقت ردة فعل لاعبي الصفاقسي فقط، و لم توثق السبب الذي جعل لاعبينا يتصرفون بتلك الطريقة”.

و أردف : “بعد نهاية المباراة ضد نهضة بركان تعرض لاعبونا إلى الاعتداء من قبل رجال الأمن، فضلًا عن التجاوزات التي حصلت أثناء اللقاء على مرمى و مسمع الحكم. حمزة المثلوثي تعرض إلى كسر على مستوى الأضلع، فيما تعرض الحبيب الوسلاتي إلى كسر في الأنف”.

و أوضح : “كل ذلك قمنا بتوثيقه عبر هواتفنا، و وضعت هذه التسجيلات في الملف الذي أعددناه، بالتعاون مع الاتحاد التونسي لكرة القدم، الذي نشكره، كما نشكر رئيسه وديع الجريء على دعمه لملفنا، و توليه الدفاع عن النادي الصفاقسي أمام لجنة الانضباط”.

و حول إمكانية استئناف عقوبات الكاف ضد الصفاقسي قال: “سننظر إلى ماذا استندت لجنة الانضباط في الاتحاد الأفريقي لتقرر تلك العقوبات ضد فريقنا، وبعد ذلك يمكننا النظر في إمكانية الاستئناف من عدمه”.

و أوقف الكاف لاعبي الصفاقسي، نسيم هنيد، وحسام دقدوق، وأيمن الحرزي من اللعب في المسابقات القارية 4 مباريات، من بينها مباراة مؤجلة التنفيذ.

كما أصدرت لجنة التأديب عقوبة بحرمان المدرب المساعد محمود المصمودي، و مرافق الفريق كريم غربال، من التواجد مع النادي في 6 مقابلات ضمن مسابقات الكاف، من ضمنها واحدة مؤجلة التنفيذ، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 40 ألف دولار، ضد الصفاقسي يتعين دفعها خلال 60 يومًا.

تعليقات

الى الاعلى