رياضة

[فيديو] عماد بن حليمة يفتح النار على وديع الجريء بخصوص أزمة النقل التلفزي و يتحدّث عن فضيحة المنتخب الوطني للميني فوت

أكّد المحامي عماد بن حليمة في تصريح حصري ل”تونس الرقمية” أنّ عدم بث المباراة الوديّة التي جمعت تونس بالكاميرون يوم السّبت الفارط على القناة الوطنية فضيحة.

و أشار بن حليمة ألى أنّه من العار أن يُمنع المواطن التونسي من مشاهدة منتخب بلاده في التلفزة الوطنية و يقتصر نقل المباراة على قناة الكاس القطرية و الحال أنّ المواجهة لُعبت في تونس.

و حمّل محدثنا أزمة النّقل التلفزي إلى السياسات “الحكيمة” التي يعتمدها رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم ، الذي يتّخذ القرارات بصفة منفردة دون العودة إلى المكتب الجامعي.

و أشار بن حليمة إلى أنّ الجريء يقوم بالعديد من التحالفات االسياسية و هو محمي الآن من قبل رئيس الحكومة يوسف الشاهد مثلما كان محمي من قبل من الإخوان المسلمين و لذلك فيقوم بما يحلو له.

و أضاف : “جامعة كرة القدم و التلفزة الوطنية هما مرفقان عموميان يديران المصلحة العامّة و من غير المعقول أن تكون هناك خصومات مالية بينهما فالمتضرّر من عدم بث المقابلات هو المشاهد إضافة إلى الفرق التي تجني الأموال من عائدات الإشهار.

و تابع : عدم الإتّفاق بين الجامعة و التلفزة بخصوص النقل التلفزي في ظاهره حماية للمصلحة المالية للجامعة و في باطنه أضرار جسيمة فالجامعة ليست بصدد بيع حقوق البث لقناة خاصّة بل لمرفق عمومي لذلك فهي مطالبة بإيجاد صيغة تفاهم.

و استنكر محدّثنا عدم تمكّن رئيس الحكومة و وزيرة شؤون الشباب و الرياضة من إيجاد حل لهذه الأزمة.

و من جهة أخرى أكّد عماد بن حليمة أنّ فضيحة منتخب كرة القدم المصغرة “الميني فوت” المتعلّقة بسرقة أحذية رياضية خلال البطولة العالمية الأخيرة التي أقيمت بأستراليا مردّها عدم وجود تنسيق و تواصل بين الإدارة المركزية في تونس و الوفد الذي تحوّل إلى أستراليا بقطع النظر على إن تمّ إثبات السرقة أو لا.

و اعتبر أنّّ المسؤولين على قطاع الرياضة و على رأسهم الوزيرة هم سبب هذه الفضيحة ففي ظل غياب الرقابة ، التنسيق و الإتّصال نقع في عديد المشاكل المماثلة.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com