رياضة

نقابة موطفي الإدارة العامة لوحدات التدخل توجّه نداءا للجامعة التونسية لكرة القدم و تُهدّد بمقاطعة تأمين المباريات

نشرت نقابة موطفي الإدارة العامة لوحدات  التدخل بيانا عاجلا على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” بخصوص أحداث العنف المتواصلة في الملاعب التونسية.

و في ما يلي نص البيان :

“تبعا لأحداث العنف التي شهدها الملعب الأولمبي برادس يوم السبت 16-03-2019 بمناسبة مقابلة النادي الافريقي و الإسماعيلي المصري وما خلفته من خسائر ماديّة واصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الأعوان.

و أمام تفاقم ظاهرة العنف بالملاعب و سلبيّة الهياكل الرسميّة في التعاطي معها واستقالة مختلف الأطراف المتداخلة من مسؤوليتها تجاه ما يقع من أحداث لاعتبارات وحسابات خاصّة وسياسيّة.

والتزاما منه بمسؤوليّته تجاه منخرطيه والدفاع عن حقوقهم الماديّة والمعنويّة. 

فانّ المكتب التنفيذي لنقابة موظّفي الإدارة العامة لوحدات التدخّل المجتمع بثكنة الشهيد الرائد جمال الدين العقربي ببوشوشة يعلن ما يلي:

1- دعوة سلطة الاشراف الى مراجعة منظومة التأمين داخل الملاعب وعدم تركيز الأعوان بالمدارج وسط الجماهير.

2- دعوة الوحدات الأمنيّة الى الاخلاء الفوري للمدارج بمجرّد اندلاع أعمال عنف وشغب باستعمال وسائل التدخّل التالية: “الغاز المسيل للدموع و مضخّات المياه” .

3- دعوة الجامعة التونسيّة لكرة القدم الى غلق منعرجي ملعب رادس و باقي مدارج مختلف الملاعب التي جدّت بها أحداث عنف و شغب.

4- رفع قضايا جزائيّة ضدّ كل من تورّط في الاعتداءات الأخيرة وتمّ التعرّف عليه خلال كاميرات المراقبة بالملعب .

و في الختام فانّه في حالة عدم تفاعل الجهات المعنيّة مع طلب غلق المنعرجات فانّ نقابة موظّفي الإدارة العامة لوحدات التدخّل ستدعو منخرطيها الى عدم تأمين مقابلات كل فريق تقوم جماهيره بأعمال عنف و شغب وذلك الى نهاية الموسم الرياضي.

 

تعليقات

الى الاعلى