رياضة

نهائي رابطة الأبطال الإفريقية : الرابعة للترجي الرياضي التونسي أم الثالثة للوداد البيضاوي

يستعد الترجي الرياضي لملاقاة فريق الوداد البيضاوي المغربي يوم غد الجمعة 24 ماي في ذهاب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية لكرة القدم بالمغرب.

و كان الترجي قد حسم التأهل للنهائي على حساب مازيمبي الكونغولي فيما أطاح الوداد بمنافسه ماميلودي صن داونز بطل جنوب إفريقيا.

و لطالما شهدت المواجهات التونسية المغربية حماسا و إثارة سواء على صعيد المنتخبات أو الأندية، إذ التقى ممثلو البلدين مرارًا في المحطات النهائية بمختلف المسابقات الإفريقية.

و تمثل مواجهة الوداد و الترجي المقبلة في نهائي دوري أبطال إفريقيا الرقم 11 في مسار المواجهات بين أندية المغرب و تونس ضمن المحطات النهائية للكؤوس الإفريقية.

و تتفوق المغرب على تونس إلا أن الوداد لم يفلح في النهائيات السابقة في كسر لعنة الأندية التونسية الذين حرموه من تتويجين.

و تتفوق الأندية المغربية على نظيرها التونسية في مجموع الانتصارات و الألقاب حيث حصدت فرق المغرب الألقاب القارية في مواجهة التونسيين 6 مرات مقابل 4 للاندية التونسية.

و لا يحضر اسم الوداد ضمن خانة الألقاب الـ 6 التي حصلت عليها المغرب إذ فاز الرجاء بلقبين أمام الترجي، و فاز المغرب الفاسي بلقبين آخرين أمام الإفريقي و الترجي، بينما تُوّج الفتح الرباطي بلقب أمام الصفاقسي، و أتم الكوكب المراكشي السداسية بلقب آخر أمام النجم الساحلي.

و مقابل التفوق المغربي تحصلت أندية تونس على 4 ألقاب 3 منها للنجم الساحلي و اللقب المتبقي كان من نصيب الترجي، إذ حصل عليه فريق الدم والذهب، تحديدًا أمام الوداد في نهائي دوري الأبطال عام 2011.

و بالعودة إلى تاريخ المواجهات بين الفريقين، فإن جل المواجهة بين الفريقين، كانت تنتهي بالتعادل.

أولى المواجهات تعود إلى سنة 1998، عندما التقيا في ذهاب دور نصف نهائي كأس الكؤوس الإفريقية، وانتهى لصالح الترجي بنتيجة 4 – 1.

و في لقاء الإياب نجح الوداد في الفوز بنتيجة 2 – 0 لكن شيخ الأندية التونسية وصل للمباراة النهائية و  التقى بفريق بريميوم أوغستوس الأنغولي و فاز في الذهاب 3 – 1 وفي الإياب تعادل بنتيجة 1 – 1 .

ثاني المواجهات التي جمعت الفريقان المواجهة الثانية كانت في نهائي مسابقة دوري أبطال العرب سنة 2009 و نجح الترجي في الفوز بمباراة الذهاب بنتيجة 1 – 0 و تعادل في الإياب بتونس بنتيجة 1 – 1.

و في آخر لقاءين بينهما تعادلا بنتيجة 2 – 2 في الدار البيضاء، و سلبيًا في تونس في دور المجموعات لرابطة الابطال سنة 2011 قبل أن يتواجها من جديد في نفس النسخة في المباراة النهائية حيث حقق الترجي اللقب آنذاك بعد التعادل في المغرب 0-0 و انتصار في مباراة العودة بنتيجة 1-0.

و منذ ذلك الوقت لم يلتق الفريقان مجددًا.

تعليقات

الى الاعلى