رياضة

وزارة الشباب والرياضــة توضح موقفها من مكتوب الكتابــة العامــة للحكومــة

slims أصدرت يوم الاثنين وزارة الشباب والرياضة بلاغا توضيحيا على خلفية طلب الكاتب العام للحكومة والمتعلق بتسوية وضعية رئاسة جمعية النادي الإفريقي الذي يقضي بعدم الجمع بين صفة مسير رياضي في جمعية رياضية ومسؤولية سياسية حزبية في حزب سياسي.

ووضحت الوزارة موقفها من طلب كاتب عام الحكومة بالاستناد لاحكام المرسوم عـــــدد 88 لسنـــة 2011 المتعلق بالجمعيات وخاصــة الفصل 45 منه والذي ينص على :
– أولا : خضوع الهياكل الرياضية بمختلف أصنافها إلى قانون إطاري خاص بها وهو القانون الأساسي عدد 11 لسنة 1995 المتعلق بالهياكل الرياضية الذي لم يتضمن أحكاما تمنع الجمع بين صفة مسير رياضي وصفة مسؤول حزبي.
– ثانيا : استثناء المرسوم عدد 88 لسنة 2011، الجمعيات الخاضعة لإطار قانوني خاص بها وذلك عملا بالفصل 47 من هذا المرسوم.
– ثالثا : خصوصيات الجمعيات الرياضية مقارنة بجمعيات القانون العام خاصة من حيث طبيعة النشاط وطبيعة الهيكلة وخضوعها إلى أحكام وتراتيب صادرة عن الهياكل الرياضية الوطنية والدولية التي تقضي بضمان الحياد السياسي لكافة الهياكل الرياضية وهو ما يفرض على جمعية النادي الإفريقي تحييد نشاطها الرياضي عن أي نشاط سياسي كان، وهو ما دأبت عليه هذه الجمعية طيلة تاريخها الحافل والعريق.
واكدت وزارة الشباب والرياضة أنها بصدد مراجعة القانون الأساسي للهياكل الرياضية لجعله الإطار التشريعي الوحيد المنطبق على الهياكل الرياضية بمختلف أصنافها في كافة أوجه إحداثها وهيكلتها وتمويلها ونشاطها بصفة عامة.
وشددت وزارة الشباب والرياضة أن المرسوم عدد 88 لسنة 2011 لم يراع عند سنّه خصوصيات الهياكل الرياضية ومميزاتها، لتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف المعنية لضمان ديمومة نشاط الهياكل الرياضية من جهة وضمان حيادّها التام عن أي نشاط سياسي من جهة ثانية بما يراعي مصلحة الجمعيات الرياضية واحترام القانون في الآن ذاته بحسب نص البلاغ التوضيحي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com