سياسة

آفاق تونس يرد على تصريحات وزير النقل هشام بن أحمد‎

إثر تهجمه على رئيسه ردّ حزب آفاق تونس على تصريحات وزير النقل هشام بن أحمد وذلك على لسان الناطقة الرسمية بإسم الحزب زينب التركي التي كتبت على صفحتها الرسمية:
“السيد وزير النقل الحالي لا يزي يقول للتوانسة “الله غالب موش مسؤوليتي” لا يزي يزيد يعمل العيب ويرمي المسؤولية على غيرو.

كيما بقية أعضاء حكومة الشاهد إلّي عندها ثلاثة سنين في الحكم وإلّي آفاق تونس إنسحب منها على خاطر خياراتها الإقتصادية غالطة أو بالأحرى عدم أخذ القرارات وضعف التسيير وعدم القدرة على التنفيذ ولّى ظاهر للعيان، اليوم وزير النقل يحاول يحط مسؤولية إنهيار شركة عمومية كيما الخطوط الجوية التونسية على ظهر عرفو السابق إلّي كان وزير نقل في فيفري 2011 وقت إلّي رئيس الحكومة آنذاك صحح إتفاقية مع إتحاد الشغل لإنهاء العمل بالمناولة وإدماج شركات تابعة للخطوط الجوية التونسية في الشركة الأم وياسين ابراهيم آنذاك عندو 5 أيام ملّي تقلد المسؤولية.
أكثر من هكة، رئيس الحكومة آنذاك ماكانش عندو خيار آخر في المناخ متاع 2011 وخير تهدئة المناخ الإجتماعي والتقليص من عدم الإستقرار.

آما ميسالش نواصلو في سياسة الشعارات والإتصال ورمي اللوم على الغير، سياسة “ما إنجم نعمل شيئ”، ماو كان ماكش قادر حد ما يجبرك باش تشد البلاصة. وبالله منطق “الدولة قبل الأحزاب وكذا” يزينا منو خاصة هل الأيامات وقت إلّي مسيبين الدولة باش يعملوا قائمات في مؤتمر حزبهم ويعبيوا الكيران باش ينسيوا الفضيحة متاع نهار الأحد إلّي فات ما ظاهرلي قاعدين يخمموا في الدولة.

الحاصيلو رخص الحرير حتى مسحوا بيه الطناجر. #السماح_كان_السياسة_ولات_هكا”

تعليقات

الى الاعلى