سياسة

أسبوعين فقط كمهلة لتسليم ثوار طرابلس أسلحتهم للجيش الليبي

طالب سكّان مدينة طرابلس الحكومة الليبية المؤقتة بسحب الأسلحة من المدينة وبالضغط على الثوار من  أجل ترك المدينة بعد آنتشار الإنفلات الأمني في عديد الأحياء بالجهة.

وقد أعلن نائب رئيس اللجنة الأمنية العليا عبد الرزاق العرادي عن قرار حلّ “كتائب الثوار” والتشكيلات المسلّحة والإعلان النّهائي عن حمل أيّ سلاح إلا بترخيص صادر من وزارتي الدّفاع أو الدّاخليّة.

قرار حلّ التشكيلات المسلّحة بليبيا وإدماجها مع الجيش والشرطة تمّ بعد الإجتماع الذي ضمّ السيد مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الإنتقالي وبين وزير الدّفاع أسامة الجويلي ومجلس طرابلس المحلّي في مهلة أقصاها أسبوعين.

تجدر الإشارة إلى أنّ الوضع الأمني في طرابلس في حالة متردّية جدّا بعد مقتل عديد المواطنين في العاصمة وتعدّ حادثة آقتحام المستشفى المركزي الحادثة الأكثر تسبّبا في آندلاع هذه الإحتجاجات بتعلّة موت أحد الثوّار في قاعة العمليّات.

المصدر: وكالات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى