سياسة

السبسي يبدي تخوّفه من فشل الحوار الوطني

أعرب رئيس حزب نداء تونس الباجي قائد السبسي الذي يرأس حاليا حركة “نداء تونس” المعارضة عن خشيته من تجويف الحوار الوطني في بلاده ،وإفراغه من محتواه، ولوّح بإتخاذ التدابير اللازمة للحيلولة دون إفشال هذا الحوار الذي يستهدف إخراج تونس من الأزمة التي تعصف بها منذ إغتيال النائب المعارض محمد براهمي في 25 جويلية الماضي.

وأقر السبسي في مقابلة مع وكالة يونايتد برس انترناشونال، بأن الحوار الوطني الذي ترعاه المنظمات الوطنية الأربع(الإتحاد العام التونسي للشغل ،ومنظمة أرباب العمل،والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين،والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان) بدأ متعثرا، وبأن جلساته التمهيدية عرفت تجاذبات عطلت إلى حين السير الطبيعي لأعماله.

وقال”كل حوار فيه صعوبات بإعتبار أن المطلوب هو التقريب بين وجهات النظر المتباعدة،وبالتالي،من الطبيعي تسجيل بعض التعثر هنا،أو التعطيل هناك،ولكن يُصبح هذا التعثر أو التعطيل غير طبيعي إذا لم نصل إلى حلول في الآجال والمواعيد المعقولة”.

وأضاف “نحن نسعى إلى التوافق الذي لن يتحقق إلا بالحوار،وبالتالي،فإن هذا التعثر لا يجب أن يطول،لأن المسألة مرتبطة بمواعيد وآجال محددة،كما أن الأوضاع التي تمر بها تونس الآن،وخاصة منها الإقتصادية والأمنية والإجتماعية لا تتحمل إطالة مدة الحوار”.

وحذر من أن إطالة أمد الحوار “ستتسبب في تعميق الأزمة التي تعصف بالبلاد، ما يعني أن الخروج منها سيكون صعبا،وهو أمر لن يخدم مصالح البلاد والعباد “.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى