سياسة

السرياطي يؤكد:”لن أتكلّم إلا أمام القضاء العسكري”

نظرت محكمة الاستئناف بتونس العاصمة أمس الاثنين 24 أكتوبر، في ما يعرف  بقضية المطار. وقد اعتبر علي السرياطي مدير الحرس الرئاسي السابق الذي حضر بصفته متّهما في هذه القضية أن حضوره للجلسة يعد غريبا خاصة وان المحكمة سبق أن برّأته. وقد أشار السّرياطي أنّه يحمل حقائق كبيرة وقد تقلب عديد المعطيات مشيرا أنه يتحفظ على التصريح والحديث الآن وأنه سيقول كل ما عنده  يوم يمثل أمام القضاء العسكري.وأضاف السرياطي أن ما لديه من معلومات وأسرارا وخفايا لحقيقة ما جرى يوم الرابع عشر من جانفي الماضي سوف يكون له عظيم الأثر في قلب المعطيات وفي كشف جانب هام من الحقيقة المخفية في تفاعلات الثورة التونسية وما كان ورائها وكيف تفاعل معها وكيف صدّه النظام السابق الذي تورّط في قتل الشهداء في كل من تالة والقصرين وفي جهات اخرى .
المصدر:الصريح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى