سياسة

السّبسي: “كلام هيئة الدّفاع عن الشّهيدين معقول والنّهضة هدّدتني في بيانها وأنا لا أقبل بهذا”

خلال إشرافه اليوم الخميس، 29 نوفمبر 2018، بقصر قرطاج، على اجتماع مجلس الأمن القومي، توجّه رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي و خلافا للعادة بكلمة، أفاد فيها أنّ مفهوم مجلس الأمن القومي يختلف عند الناّس “و منهم من يظنّ أنّه سيعوض الحكومة أو القضاء، و نص تكوين المجلس يسمح بكل شيء.. ونظرتنا موضوعية”.

و تابع السّبسي “حين تطلب منّا جهات النّظر في ملف ما لا يمكننا التّعتيم.. مؤخرا هيئة الدّفاع عن الشّهيدين شكري بلعيد و محمد البراهمي قامت بزيارتي و أنا أقبل الجميع” و قال “ما نحكمش شنوة بش يقولو، و هذا اللّي وقع.. والموضوع أثار حساسيّة لدى النهضة”.

و شدّد رئيس الدّولة بالقول “هذوما ناس جاوني و قبلتهم، و كلامهم معقول، و جابولي مجلّد .. قالولي هاهي الوثائق اللي عنا، نغمض عينيا؟؟ “. وأضاف متسائلا “شنوة السّر اللّي فما؟ المسألة مفضوحة والعالم الكلّ تحدث عن الجهاز السّري الذّي لم يعد سري.. لكن يبدو أنّه أثار حفيظة النّهضة، و أصدرت بيانا يتضمّن تهديدا لي.. و أنا لا أسمح بهذا”.

و قال “إذا يظنوا أنو كي يقولو الكلام هذا ما نرقدش في اللّيل غالطين.. معايا أنا ما تاكلش الأمور هذي”. و ختم قائلا “المحاكم سوف تنظر في المسألة”.

تعليقات

الى الاعلى