سياسة

الصّحبي بن فرج: رئيس الجمهورية أصرّ على إسقاط حكومة الشّاهد لإرضاء إبنه

أكّد النّائب عن كتلة الإئتلاف الوطني الصّحبي بن فرج اليوم الثّلاثاء أنّ الحصيلة السّياسية و الاقتصادية لحكومتين من تعيين رئيس الجمهورية الباجي قايد السّبسي إلى حدود 2016 كانت كارثية.

و شدّد بن فرج في حوار مع إذاعة جوهرة أف على أنّ إصرار الباجي قايد السّبسي على إسقاط يوسف الشّاهد في سنة 2018 ليس بسبب النّتائج الإقتصادية و الاجتماعية بل استجابة لرغبة إبنه.

و أوضح النّائب بالبرلمان أنّ تونس بلغت مرحلة الإفلاس الإقتصادي على مدّى 3 سنوات إثر انتخابات 2014 وهي بصدد التّدارك و إصلاح الأخطاء الحاصلة حسب قوله.

وأضاف أنّ السّبب الرّئيسي الذّي كان قد دفع قايد السّبسي إلى إقالة الحبيب الصّيد كانت الحصيلة الكارثية التّي تحقّقت خلال فترة حكمه مؤكّدا أنّ النتائج الإقتصادية التّي حقّقها يوسف الشّاهد تعتبر أحسن بكثير.

 

تعليقات

الى الاعلى