سياسة

المرزوقي: متخوّف من عملية اغتيال جديدة.. والحكومة لم تفشل

أبدى رئيس الجمهورية المؤقت محمد المنصف المرزوقي تخوّفه من حدوث عملية اغتيال جديدة في الفترة القادمة، مشيرا إلى حادثي اغتيال بلعيد والبراهمي أصابا الجهود السياسية بانتكاسة وبدا أنهما جرى توقيتهما بهدف عرقلة الانتقال إلي حكومة جديدة، حسب قوله.

وفي سياق آخر، قال المرزوقي لرويترز “هدفي الأساسي هو أن تجرى هذه الانتخابات… فلنقل في مارس أو أفريل لأن تونس تحتاج بشدة إلي أن يكون لديها حكومة مستقرة.”

وأضاف  “علينا أن نكون حذرين جدا لانه مرة أخرى فاننا نشعر وكأننا الامل الاخير للربيع العربي وأنه إذا فشلت تونس فإنه سيفشل في كل مكان وسيؤدي هذا إلي فوضى”.

وبخصوص الحكومة الحالية، اعتبر أنها  ‘لم تفشل، لأنه لا وجود لحكومة تفشل في ظرف 4 أشهر’

كما قال المرزوقي إنه يعمل حاليا من أجل الوصول إلى إتفاق بين مختلف الأحزاب السياسية حول بنود خارطة الطريق المذكورة ، وذلك ‘لتبديد الضبابية التي يتسم بها المشهد السياسي البلاد’.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى