سياسة

المنصف المرزوقي: “لن أتنازل عن مطلبي في رئاسة الجمهورية”

أكد رئيس حزب المؤتمر من أجل الجمهورية منصف المرزوقي أنه”لن يتنازل عن مطلبه في تحمل مسؤولية رئاسة الجمهورية خلال الفترة الانتقالية القادمة”.

وأشار المرزوقي إلى أن مسألة تعليق التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات مشاركته في المفاوضات الثلاثية بين “النهضة” و”المؤتمر” و”التكتل” بشأن الرئاسات الثلاث ستجد طريقها إلى الحل.

وأوضح أن تصريحات الأمين العام لحركة “النهضة” حمادي الجبالي “لا تبعث على الخوف”، مقللا من قيمة الاتهامات التي وجهتها بعض الأطراف لحركة النهضة بازدواجية الخطاب ،قائلا “لا أعتبر أن للنهضة خطابا مزدوجا بل أعتبر أنه لديها خطاب متعدد”.

وجدد المرزوقي تأكيده على تحالف حزبه مع حركة “النهضة” لوجود مبادئ أساسية تجمعهما ولتقارب وجهات نظرهما بشأن مستقبل البلاد وبشأن الحريات العامة والفردية وحقوق الانسان ومناخ الديمقراطية في تونس المستقبل وغيرها من القضايا الهامة التي ينتظر المواطن التونسي إيجاد حلول لها خلال الفترة القادمة.

وبخصوص التسريبات الاعلامية عن اتفاق الحلفاء الثلاثة “المؤتمر” و”النهضة” و”التكتل” على توزيع الحقائب الوزارية على أطراف بداخلها نفى منصف المرزوقي هذه التسريبات مؤكدا أن المشاورات ما تزال مرتبطة بالرئاسات الثلاثة وأن الحديث عن هذه المسائل سابق لأوانه لأن المجلس الوطني التأسيسي سيكون له القرار الفصل في هذا الجانب.

وعن مدى استعداد حزب المؤتمر من أجل الجمهورية للتعامل مع نواب العريضة الشعبية للحرية والعدالة والتنمية في رحاب المجلس الوطني التأسيسي أوضح المرزوقي أن حزبه سيتعامل مع نواب العريضة الذين اختارتهم فئة من الشعب التونسي لتمثيلها في المجلس مبديا عدم تراجعه عن موقفه الرافض للتعامل مع رئيس العريضة الهاشمي الحامدي “لثبوت تورطه مع النظام السابق”

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى