سياسة

الهاشمي الحامدي يعلن تراجعه عن سحب قائمات “العريضة”من التأسيسي

أعلن الهاشمي الحامدي رئيس تيّار “العريضة الشعبية للحرية والعدالة والتنمية” في تصريحات تلفزية مساء يوم الجمعة، تراجعه عن قرار سحب أعضاء قائماته الفائزين في إنتخابات 23 أكتوبر من عضوية المجلس التأسيسي.

وللتذكير فإن الحامدي أعلن ليلة أوّل أمس الخميس سحب قائمات العريضة الشعبية الفائزة في انتخابات التأسيسي احتجاجا على إسقاط الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قائمات “العريضة” الفائزة في ست دوائر بينها دائرة سيدي بوزيد.

وقال الحامدي في تصريحات لقناة “حنبعل” الخاصة إن تراجعه عن قرار سحب “العريضة” من التأسيسي أتى عقب اتصالات هاتفية جرت بينه وعديد الأطراف في تونس وبالأخصّ مع السيد كمال الجندوبي رئيس الهيئة العليا للانتخابات والتي دعا فيها الأخير رئيس تيّار “العريضة” إلى اتّباع الطرق القانونية والتوجّه إلى المحكمة الإدارية للطعن في مسألة إسقاط القائمات الست.

وتبعا لذلك وجّه الحامدي الدعوة إلى رؤساء القائمات التي تمّ إسقاطها إلى التوجّه اليوم  إلى المحكمة الإدارية للتظلّم والطعن في قرار هيئة الانتخابات المركزية.

أما بخصوص ما سبّبه قرار إسقاط القائمات من احتجاجات في ولاية سيدي بوزيد تطورت ليلة أمس إلى أعمال عنف وتخريب، توجّه الهاشمي الحامدي بنداء إلى أهالي سيدي بوزيد للتوقف عن كل مظاهر العنف والفوضى صيانة لمكاسب المجموعة.

وعلى صعيد آخر رجا الحامدي كلاّ من رئيس الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة عياض بن عاشور ورئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات كمال الجندوبي إلى “التوسّط” بينه وبين قيادات حركة “النهضة” لتحقيق المصالحة اعتبارا لما أسماه “العداء الكبير” الذي تكنّه له تلك القيادات.

المصدر:وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى