سياسة

اليوم: انتهاء أشغال الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة بصفة رسمية

يعقد مجلس الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي، اليوم الخميس موكبا سيتم الإعلان خلاله عن انتهاء أشغال الهيئة بصفة رسمية. وقال رئيس الهيئة، عياض بن عاشور “إن مجلس الهيئة شكل أول فضاء للتعبير الحرّ في البلاد، حيث تمت المصادقة في نطاقه على عدد من مشاريع المراسيم المنظّمة لسير الحياة العامة والسياسية في البلاد وإقرار عدة إجراءات ترتيبية لتنظيم انتخابات  شفافة وديمقراطية يوم 23 أكتوبر الجاري”.

وأكد بن عاشور أن ما قامت به الهيئة “سيحفظه لها التاريخ وستعترف لها به الأجيال القادمة”. وذكّر المتدخلون في جلسة أمس الإربعاء بما عاشته الهيئة من مصاعب وهزات جراء التجاذبات السياسية والايديولوجية داخلها بما أثر على صورتها لدى الرأي العام وأربك أشغالها منتقدين عدم قيام مجلس الهيئة بدور رقابي على الحكومة.

وطالبوا بأن يتم التنصيص في البيان الختامي للهيئة على أن الهيئة تبقى مدعوة للاجتماع في حالة حدوث مستجدات خطيرة في البلاد تستوجب التشاور حولها خلال الفترة التي تسبق عقد أول جلسة للمجلس التأسيسي.

وشهد ختام الجلسة الأخيرة للهيئة نقاشا ساخنا وصل حد التلاسن بين عدد من الأعضاء بخصوص مضمون مشروع البيان التنديدي للهيئة  بأحداث العنف الأخيرة التي شهدتها كلية العلوم الإنسانية بسوسة وما تعرضت له قناة “نسمة” التلفزية من تهديدات حيث وقف عدد من أعضاء المجلس ضد إصدار البيان لتعارض مضمونه مع آراء ونبض الشارع فيما اعتبر آخرون أن ما أقدمت عليه “نسمة” يدخل في خانة حرية التعبير.

المصدر: (وات)

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى